"الدولة" يقلص المراحل الدراسية بالموصل إلى 10 سنوات

التنظيم أبقى على القليل من المناهج

التنظيم أبقى على القليل من المناهج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 27-11-2014 الساعة 16:35
الموصل - الخليج أونلاين (خاص)


قال مصدر في مديرية تربية محافظة نينوى، مركز مدينة الموصل، شمال العراق: إن "تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على المدينة، قرر تقليص سنوات الدراسة من الابتدائية وصولاً إلى الجامعة، وجعلها 10 أعوام بدلاً عن 16 عاماً".

ووفقاً للمصدر الذي تحدث لـ"الخليج أونلاين"، فإن "ديوان التعليم التابع لتنظيم "الدولة" بمدينة الموصل، اجتمع خلال الأسبوع المنصرم مع مديري إدارات التربية في المحافظة، وأبلغهم بخفض سن القبول في المدرسة من ست سنوات إلى أربع، كما تم إبلاغهم بتقليص سنوات الدراسة بمختلف مراحلها، بما فيها الجامعية".

كما تضمنت التعليمات الجديدة، إلغاء أغلب المناهج الدراسية، مع الإبقاء على مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والرياضيات، مع بعض المناهج الأخرى.

وتؤكد التعليمات الجديدة اختصار الدراسة الابتدائية من ست سنوات إلى أربع، والمتوسطة من ثلاث سنوات إلى اثنتين، والشيء ذاته في الدراسة الإعدادية، ما يعني اختصار المرحلة الثانوية من 6 سنوات إلى أربع فقط، أما الجامعية فقرر التنظيم أن تكون لعامين بدلاً عن أربعة لجميع التخصصات.

وبيّن المصدر أن "التنظيم وجه إدارات المدارس لجرد المدرسين والمعلمين غير المنتظمين بالدوام، وإطلاق تسمية الفارين عليهم، لعمل قاعدة بيانات عنهم تتضمن عناوينهم؛ تمهيداً لمصادرة أموالهم وممتلكاتهم ومنازلهم".

وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة الموصل شمال العراق بالعاشر من يونيو/ حزيران الماضي، بعد أن فرت أغلب قطعات الجيش العراقي الموجود هناك.

وأنشأ التنظيم العديد من الدواوين، وهي بمنزلة إدارات محلية في مختلف التخصصات، ومنها ديوان التعليم.

وأعلنت وزارة التربية العراقية، عدم اعترافها بالدراسة ومجرياتها التعليمية في مدينة الموصل.

مكة المكرمة