الدول العربية تدعو مواطنيها إلى عدم الانتقال لبؤر التوتر

المؤتمر العربى السابع عشر للمسؤولين عن مكافحة الارهاب بتونس

المؤتمر العربى السابع عشر للمسؤولين عن مكافحة الارهاب بتونس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-09-2014 الساعة 15:59
تونس - الخليج أونلاين


دعا المشاركون في المؤتمر العربي السابع عشر للمسؤولين عن مكافحة الإرهاب، المنعقد في تونس، الدول الأعضاء في مجلس وزراء الداخلية العرب، إلى اعتماد سياسة تشريعية، وأمنية، وتوعوية تحُوْل دون تنقل مواطنيها إلى مناطق الصراع وبؤر التوتر.

جاء ذلك في بيان أصدره المشاركون، اليوم الخميس، في ختام أعمال المؤتمر السابع عشر للمسؤولين عن مكافحة الإرهاب في وزارات الداخلية للدول العربية، الذي بدأ أمس الأربعاء في مقر الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، بحسب وكالة أنباء الأناضول.

ودعا البيان الدول الأعضاء إلى "إحكام الرقابة والسيطرة على مختلف الفعاليات الاقتصادية لديها؛ للحيلولة دون تمكين العصابات والمنظمات الإرهابية من توجيه مختلف الموارد المالية لدعم نشاطاتها التخريبية".

وفيما يتعلق بالتصدي لاستخدام شبكات التواصل الاجتماعي في الدعاية لـ"الإرهاب"، أوصى المشاركون بـ"إعداد برامج توعوية خاصة موجهة إلى شريحتي الأطفال والشباب من مستخدمي هذه الشبكات، لتبصيرهم بالأساليب التي تستخدمها الجماعات الإرهابية لتجنيد تلك الشرائح للعمل ضمن صفوفها".

وأشار البيان إلى أهمية "إعداد بروتوكول عربي للحد من انتشار الأسلحة في المنطقة العربية، واتفاقية عربية لمكافحة أفعال التدخل غير المشروع الموجه ضد أمن وسلامة الطيران المدني".

وناقش المؤتمر على مدار يومين، بحسب بيانات وزعت في جلسته الافتتاحية يوم أمس، ثماني مواد متعلقة بمكافحة "الإرهاب"، منها "الاستراتيجية العربية لمكافحة الإرهاب، والعمليات الأمنية الاستباقية ودورها في ذلك، وأثر شبكات التواصل الاجتماعي على تنامي الفكر الإرهابي".

مكة المكرمة