الرئاسات والكتل السياسية تتفق على خطة العبادي الإصلاحية

تم التأكيد على ضرورة ألا ينحصر الإصلاح في تغيير الوزراء فقط

تم التأكيد على ضرورة ألا ينحصر الإصلاح في تغيير الوزراء فقط

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 03-03-2016 الساعة 08:27
بغداد - الخليج أونلاين


اتفقت الرئاسات الثلاث في العراق (الجمهورية، والوزراء، والبرلمان) وقادة الكتل السياسية، على خطة رئيس الحكومة حيدر العبادي الإصلاحية، والمتضمنة إجراء تعديل وزاري، وفق برنامج إصلاحي شامل، قبل يوم واحد من تظاهرة حاشدة دعا لها مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري.

وعقد مساء الأربعاء، اجتماع للرئاسات الثلاث، رئيس البرلمان سليم الجبوري، ورئيس الجمهورية فؤاد معصوم، ورئيس الحكومة حيدر العبادي، وقادة عدد من الأحزاب السياسية، من بينهم علي الأديب، رئيس ائتلاف دولة القانون في البرلمان، وضياء الأسدي، رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري.

كما شارك في الاجتماع عمار الحكيم، رئيس المجلس الأعلى الإسلامي، وصالح المطلك، رئيس الكتلة العربية، وأحمد المساري، رئيس كتلة اتحاد القوى في البرلمان، ومحمود المشهداني، رئيس البرلمان الأسبق، كما حضر ممثلون عن الأحزاب الكردية.

وقال الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي المنضوي في التحالف الوطني، عقب الاجتماع في مؤتمر صحفي: إن "الرئاسات الثلاث، وقادة الكتل اتفقوا على إجراء تعديل وزاري وفق برنامج إصلاحي شامل".

وأضاف الحكيم أن "المجتمعين اتفقوا أيضاً على ضرورة الإسراع في إجراءات تضمن إيجاد إصلاحات تطمئن الشعب العراقي مع مراعاة تنوع أطيافه".

وتابع بالقول: إن "الاجتماع يعد خطوة في الاتجاه الصحيح بتقريب وجهات النظر بين الأطراف، والجميع اتفق على سرعة تنفيذ الإصلاحات بشكل متوازن".

وقال الحكيم: "تم التأكيد في الاجتماع على ضرورة ألا ينحصر الإصلاح في تغيير الوزراء بالحكومة، لكن ينبغي أن يشمل التغيير الوكلاء، والمدراء العاميين، ورؤساء الهيئات المستقلة".

بدورها، أكدت رئاسة الجمهورية العراقية، ضرورة إجراء تغيير وزاري وفق المعايير المهنية والكفاءة، بما يصب في مشروع إصلاح شامل.

وطالبت في بيان لها، الأربعاء، رئيس مجلس الوزراء العبادي بعرض مشاوراته ونتائج أعمال اللجنة الخاصة المشكلة في مجلس الوزراء للتعديل الوزاري خلال الفترة القادمة، على الرئاسات الثلات ورؤساء الكتل السياسية".

ودعا البيان، العبادي إلى "الاستئناس بآراء الأكاديميين، والمختصين، والمستقلين بما يفضي إلى إعداد برنامج إصلاحي شامل يصب في خدمة المواطنين، ومواجهة التحديات الاقتصادية، والأمنية، والسياسية التي تعيق العملية السياسية".

وكان زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، قد دعا سكان العاصمة، إلى التظاهر يوم الجمعة، على مداخل المنطقة الخضراء وسط بغداد، وذلك بعد ثلاثة أيام من تهديده باقتحام المنطقة، وذلك خلال تحشيد دعا إليه الجمعة الماضي وشارك فيه الآلاف من أنصاره.

مكة المكرمة
عاجل

ترامب: نشعر بفخر لما تم التوصل له مع كوريا الشمالية التي لم تقم مجدداً بتجارب نووية