الرئيس التونسي يمدّد حالة الطوارئ في البلاد شهراً آخر

تواجه تونس أعمالاً إرهابية ينفذها منتسبون إلى كتيبة "عقبة بن نافع"

تواجه تونس أعمالاً إرهابية ينفذها منتسبون إلى كتيبة "عقبة بن نافع"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-02-2016 الساعة 19:37
تونس - الخليج أونلاين


أعلن الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، الأحد، تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة شهر آخر اعتباراً من 22 فبراير/ شباط الحالي.

وقال بيان مقتضب للرئاسة التونسية، الأحد: إن "الرئيس السبسي، وبعد استشارة رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشّعب حول المسائل المتعلقة بالأمن القومي وخاصة الأوضاع على الحدود وفي المنطقة، قرّر الإعلان مجدّداً عن حالة الطوارئ لمدّة شهرٍ ابتداءً من 22 فيفري (فبراير/شباط) 2016".

وكان الرئيس التونسي قد أعلن حالة الطوارئ يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إثر إقدام انتحاري على تفجير حافلة للحرس الرئاسي بشارع محمد الخامس بتونس العاصمة، ما أسفر عن مقتل 12 من العناصر الأمنيين وجرح 17 آخر، إضافة إلى مقتل الانتحاري نفسه.

وفي 22 ديسمبر/ كانون الأول الماضي مدّد السبسي حالة الطوارئ لمدة شهرين، قبل أن يقوم بالتمديد اليوم لشهر آخر.

وتواجه تونس أعمالاً إرهابية ينفذها منتسبون إلى كتيبة "عقبة بن نافع" التابعة للقاعدة، وتنظيم "داعش" بحسب بيانات رسمية وبيانات للتنظيمين الإرهابيين.

وقد أودت الأعمال "الارهابية" منذ 18 مايو/أيار 2011 بحياة عشرات الأمنيين والعسكريين بالإضافة إلى سقوط قتلى في صفوف "الإرهابيين".

مكة المكرمة