الرئيس العراقي يدعو لـ"جبهة عالمية موحدة" ضد "الدولة"

معصوم قال إن "داعش أصبح عابراً للدول والقارات"

معصوم قال إن "داعش أصبح عابراً للدول والقارات"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-09-2014 الساعة 21:12
نيويورك - الخليج أونلاين


دعا فؤاد معصوم، الرئيس العراقي، الجمعة، إلى تشكيل جبهة عالمية موحدة لمواجهة تنظيم الدولة.

وقال معصوم، خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك: "ندعو المجتمع الدولي إلى الوقوف بجانبنا في الحرب على "داعش" (تنظيم الدولة)"، مضيفاً: "داعش أصبح عابراً للدول والقارات، ونؤكد أن القضاء عليه لا يتم إلا بتحقيق جبهة عالمية موحدة متعاونة لتجفيف جميع منابعه؛ المعرفية والمالية والتنظيمية والعسكرية".

وتابع: إن "نجاح القوى السياسية في العراق قبل أسابيع في تشكيل حكومة وحدة وطنية، كان رداً صارماً لخطر حقيقي وهو خطر داعش".

وحذر الرئيس العراقي من أن "داعش أصبح بؤرة لجذب المتشددين والمتطرفين في الشرق الأوسط والعالم"، بعد إعلان التنظيم "دولة الخلافة" في مناطق يسيطر عليها بالعراق وسوريا.

ومضى قائلاً: "بات المتشددون والمتطرفون يعلنون مبايعتهم لهذا النظام الظلامي تباعاً، والعمل تحت إمرته، ولعل من أخطر مؤشرات هذا التحول هو ظهور جيل جديد من الإرهابيين من حملة جنسيات أوروبية وأمريكية ومناطق أخرى".

ومنذ أغسطس/آب، تخوض القوات العراقية وقوات البيشمركة، مدعومة بغطاء جوي أمريكي انضمت له فرنسا لاحقاً، معارك ضد تنظيم "الدولة" في مناطق بشمالي وشرقي العراق.

مكة المكرمة