الرياض تقدم دعماً مالياً لفصائل "إرهابية" شمال سوريا

قوات سوريا الديمقراطية شمالي سوريا (أرشيفية)

قوات سوريا الديمقراطية شمالي سوريا (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 29-05-2018 الساعة 09:19
أنقرة - الخليج أونلاين


زار 3 مستشارين عسكريين سعوديين، الجمعة الماضي، القاعدة الأمريكية في "خراب عشك" جنوبي مدينة عين العرب (كوباني) شمال شرقي سوريا، والتقوا مسؤولين في تنظيمات كردية مصنفة على قائمة الإرهاب الأمريكية والأوروبية والتركية.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر، الاثنين، قولها إن الهدف من اللقاء هو تأسيس وحدات عربية في المنطقة، نواتها فصيل "الصناديد" أحد الفصائل المنضوية تحت ما يسمى "قوات سوريا الديمقراطية"، التي يقودها تنظيما "ب ي د/بي كا كا"؛ لتشكل إحدى القوى العسكرية في "فيدرالية شمالي سوريا" المزعومة التي أعلنها التنظيم في مارس 2016.

وأفادت المصادر بأن كل منتسب إلى الوحدات المذكورة سيحصل على مبلغ 200 دولار شهرياً، حيث تم إنشاء نقاط ارتباط في الحسكة والقامشلي؛ لاستقبال وتسيير أمور المنتسبين.

اقرأ أيضاً:

لماذا صعَّدت الإمارات والسعودية ضد تركيا مع قرب الانتخابات؟

وكانت مصادر قد ذكرت في وقت سابق، أن السعودية أرسلت مساعدات في أبريل الماضي من خلال العراق إلى تنظيم "ب ي د" الكردي في سوريا، وضمت المساعدات سيارات إسعاف، في حين لم يصدر أي تصريح رسمي من السلطات السعودية عما إذا كانت المساعدات تضمنت أسلحة أو معدات عسكرية.

كما زار ثامر السبهان، الوزير السعودي لشؤون الخليج العربي في أكتوبر من العام الماضي، مدينة الرقة شرقي سوريا، والتي يسيطر عليها تنظيم داعش، والتقى مسؤولين أمريكيين فيها، حيث اطلع على أوضاع المدينة، وسط اتهامها بدعم جماعات متطرفة نكايةً بتركيا ومحاربتها لهذه التنظيمات.

مكة المكرمة