الرياض: 194 صاروخاً حوثياً قتل 112 مدنياً في السعودية

الرابط المختصرhttp://cli.re/gMN4dn
قتلى ومئات الجرحى بسبب صواريخ الحوثيين

قتلى ومئات الجرحى بسبب صواريخ الحوثيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 14-09-2018 الساعة 09:56
الرياض- الخليج أونلاين

أعلنت السلطات السعودية رسمياً مقتل 112 مدنياً نتيجة سقوط صواريخ باليستية وقذائف أطلقتها مليشيا الحوثي استهدفت أراضي المملكة، منذ بداية الحرب، وذلك على الرغم من إعلانها النادر عن سقوط قتلى خلال تصدّيها لتلك الصواريخ.

وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف السعودي الإماراتي، تركي المالكي، في تصريحات رسمية نشرتها وسائل الإعلام السعودية مساء الخميس (14 سبتمبر)، أن إجمالي الصواريخ الباليستية التي أطلقتها مليشيا الحوثي باتجاه المملكة حتى الآن بلغ 194 صاروخاً، مشيراً إلى أنها تسببت في مقتل 112 مدنياً من المواطنين والمقيمين وإصابة المئات.

ودأبت السلطات السعودية على إعلان خسائرها في صفوف العسكريين الذين يقاتلون في اليمن، وهذه هي المرة الثانية التي تحدث فيها المعطيات، والتي تعترف فيها بسقوط هذا العدد من المدنيين بسبب صواريخ الحوثيين، لا سيما أن الرياض تعلن في العادة اعتراض الصواريخ الباليستية في الجو قبل بلوغها أهدافها.

اللافت أن هذه الحصيلة لا تتطابق مع ما تعلنه وسائل الإعلام السعودية بشكل دوري حول الخسائر السعودية، ومقذوفات الحوثيين. 

وكان "الخليج أونلاين" رصد، في أغسطس الماضي، مقتل نحو 20 جندياً سعودياً يقاتلون ضمن التحالف في اليمن، خلال شهر يوليو فقط، فضلاً عن خسارة 126 آليّة عسكرية جرى تدميرها على أيدي مليشيا الحوثي، التي أعلنت أيضاً أسر جنديَّيْن سعوديَّيْن.

ومن خلال رصد عدد من المواقع السعودية والعربية والوكالات الرسميَّة، تبيّن أن 20 جندياً على الأقل قُتلوا خلال تلك الفترة؛ إما في مواجهات مع الحوثيين أو في عمليات قصف مدفعي وجوي.

ومعظم هؤلاء الجنود قُتلوا في الحدّ الجنوبي للمملكة، والذي تتمركز عنده قوات الجيش السعودي لاستهداف تجمّعات الحوثيين الذين يواصلون استهداف مواقع عسكرية سعودية.

وعادة لا تعلن السعودية بشكل رسمي العدد الحقيقي لقتلاها وخسائرها في اليمن، على مدار 3 سنوات من قتال الحوثيين ضمن تحالف عسكري ترأسه.

ومنذ مارس 2015، تقود السعودية تحالفاً عسكرياً ضد مسلّحي الحوثي؛ لدعم القوات الموالية للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، الذي طرده الحوثيون من السلطة، في سبتمبر 2014.

مكة المكرمة