الزهار: "حماس" لم تخفف موقفها تجاه "إسرائيل"

قال الزهار: عهدُنا أن نحرر فلسطين

قال الزهار: عهدُنا أن نحرر فلسطين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-05-2017 الساعة 09:58
غزة - الخليج أونلاين


قال محمود الزهار، القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إن الوثيقة التي نشرتها الحركة الأسبوع الماضي ليست بديلاً عن ميثاق تأسيسها الذي يدعو إلى "تدمير إسرائيل".

وقال الزهار خلال لقاء سياسي بعنوان "الخطاب الدولي لحركة حماس في ضوء وثيقتها السياسية"، مساء الأربعاء، إن الوثيقة السياسية الجديدة التي أعلنها في قطر رئيس المكتب السياسي السابق لحماس خالد مشعل، في أول مايو/أيار لا تتعارض مع ميثاق تأسيس الحركة الصادر عام 1988.

وكانت -وما زالت- حماس تدعو "لتحرير فلسطين تحريراً كاملاً من نهرها إلى بحرها"، بحسب الزهار، كما تنص الوثيقة على أن المقاومة المسلحة سبيل لتحقيق هذا الهدف، ولا تعترف بحق "إسرائيل" في الوجود.

وتابع الزهار، بحسب وكالة "صفا" الفلسطينية، أن "العهد الذي بيننا وبين الله، العهد الذي قطعناه في حماس.. أن نحرر فلسطين كل فلسطين".

وأضاف: "جوهر الموقف هو الميثاق وآليات الموقف هو الوثيقة".

اقرأ أيضاً:

هنية.. ملفات شائكة وعقبات كبرى وملاحقات إسرائيلية لاغتياله

ونفى الزهار أن تكون حماس تحاول تبنِّي موقف فتح نفسه في القبول بحدود 1967، وقال: "لما الناس تقول إن حماس قبلت بحدود 67 مثلما قبل غيرها.. هذه إساءة لنا".

وأضاف: "نحن ثبَّتنا الثوابت التي لا تتغير.. لا نعترف بإسرائيل، لا نعترف بأن هذه الأرض المحتلة عام 1948 هي ملك لإسرائيل ولا نعترف بأن الشعب (اليهود) الذي جاء هنا له ملك هنا".

وتابع يقول "ليس هناك تناقض بين ما قلناه في وثيقتنا وبين العهد الذي بيننا وبين ربنا في ميثاقنا".

مكة المكرمة