الزياني: قمة الدوحة هي قمة "الفرحة" بالعمل المشترك

الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني

الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 07-12-2014 الساعة 16:33
الدوحة - الخليج أونلاين


أعرب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبد اللطيف بن راشد الزياني، عن سعادته لانعقاد الدورة الخامسة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي في العاصمة القطرية الدوحة، ووصفها بـ"قمة الفرحة"، مؤكداً أنها "تنعقد في أجواء فرحة أهل الخليج بتضامن دولهم، وتمسكها بالثوابت التي جمعت بين دول المجلس ومواطنيه على مدى سنوات".

وأشار الزياني، في مقابلة مع وكالة الأنباء القطرية، إلى أن القمة الخليجية التي انعقدت بالرياض، في 16 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بدعوة من العاهل السعودي، والاتفاق التكميلي الذي كللها "سوف ترسخ تضامن دول المجلس وتقوي تماسكها"، مشدداً على أن هذه القمة ستكون قمة قرارات بناءة وإنجازات مهمة في مسيرة العمل الخليجي المشترك، على حد قوله.

وكانت قمة الرياض طوت أشهراً من الأزمة الخليجية التي بلغت ذروتها عندما قررت كل من المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين سحب سفرائها من الدوحة، وقد شهدت تلك القمة التي انعقدت بدعوة من الملك عبد الله مصالحة وقرارات عدة قضت بعودة السفراء.

وأشاد الأمين العام لمجلس التعاون بالدور القطري في مسيرة العمل الخليجي المشترك، مؤكداً أن لدولة قطر دوراً فاعلاً ومؤثراً في مسيرة مجلس التعاون، وإنجازاته، وشدد على أن قمة الدوحة تأتي في وقتٍ "مهم جداً" وظروف في غاية الحساسية، وهذا يتطلب المزيد من التضامن بين دول المجلس.

وحول أهم القضايا التي سيبحثها القادة الخليجيون في قمة الدوحة

وعلى صعيد العمل الخليجي المشترك، قال الزياني إن هناك العديد من التقارير المهمة المرفوعة من اللجان الوزارية، ومن الأمانة العامة للمجلس في مختلف المجالات؛ الأمنية والعسكرية والاقتصادية والتنموية، سوف تعرض على القمة.

مكة المكرمة