السجن 8 سنوات لخطيب سعودي "أثار الطائفية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-08-2014 الساعة 21:47
الرياض - الخليج أونلاين


أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، اليوم الأربعاء (08/13)، حكماً ابتدائياً يقضي بإدانة أحد المتهمين بالافتيات على ولي الأمر، والخروج عن طاعته.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أن المتهم أدين بالافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته؛ باستغلاله خطبة الجمعة لإثارة الطائفية، والسعي لتفريق الوحدة الوطنية، والقدح في منهج هذه البلاد، وعصيان ولي الأمر بذلك، وعدم التزامه بما أخذ عليه من تعهد سابق".

وحكمت المحكمة على المتهم بالسجن مدة ثماني سنوات، اعتباراً من تاريخ إيقافه على ذمة هذه القضية، ومنعه من السفر خارج المملكة مدة عشر سنوات بعد انتهاء فترة السجن، ومنعه من إلقاء الخطب.

وافتتحت الجلسة بحضور ناظر القضية، والمدعي العام والمدعى عليه ومحاميه ومراسلي وسائل الإعلام المحلية، ومندوب هيئة حقوق الإنسان، بحسب الوكالة.

وبإعلان الحكم، قرر المدعي العام والمدان الاعتراض على الحكم، وتم إفهامهما من قبل "ناظر القضية" أن آخر موعد لتقديم اللوائح الاعتراضية هو 30 يوماً من الموعد المحدد لاستلام نسخة الحكم.

ويوم الأحد الماضي (08/10)، أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، حكماً ابتدائياً بسجن 4 سعوديين لفترات تصل إلى سنتين وعشرة أشهر، بعد إدانتهم بـالخروج على طاعة ولي الأمر من خلال السفر لمواطن القتال.

مكة المكرمة