السعودية.. اعتقالات جديدة تطال رجال دين وطلبة علم

الرابط المختصرhttp://cli.re/Ljma9R

السعودية اعتقلت الشيخ علي بن سعيد الغامدي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 21-07-2018 الساعة 19:59
الرياض – الخليج أونلاين

واصلت السلطات السعودية، فجر اليوم السبت، حملة اعتقالاتها التي تستهدف دعاة وناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، لتطال عدداً من المشايخ وطلبة العلم.

وأكد حساب "معتقلي الرأي" في السعودية على "تويتر" اعتقال الشيخ علي بن سعيد الغامدي، المدرس السابق في المسجد النبوي، وآخرين لم تحدَّد هويتهم.

وأشار الحساب في تغريدة، إلى أن "الشيخ الغامدي اعتُقل مع أخيه ومحاميه ونحو خمسة من المشايخ وطلبة العلم الذين كانوا في منزله عندما دهمه أفراد من جهاز أمن الدولة".

ووفق المصدر ذاته، فقد اعتُقل الغامدي رغم معرفة السلطات بتردِّي صحته واحتياجه لاستخدام أسطوانة أكسجين للتغلب على الحالة المَرَضية التي يعانيها.

 

وتأتي الاعتقالات الجديدة بعد نحو أسبوع من اعتقال الشيخ سفر الحوالي؛ بسبب ما جاء في مقدمة كتاب منسوب إليه بعنوان "المسلمون والحضارة الغربية" من نُصح للأسرة الحاكمة في المملكة وللدعاة والعلماء.

ومؤخراً، تواترت أنباء عن تدهور الحالة الصحية لبعض المعتقلين في السجون السعودية، وإصابة عدد منهم بأمراض، على غرار الشيخين سفر الحوالي وسلمان العودة.

وتتكتم المملكة على الاعتقالات وأسبابها، بيد أن معلومات مسربة تفيد بتعرض العديد من المعتقلين لانتهاكات خطيرة، تشمل التعذيب؛ لحملهم على الاعتراف بجرائم لم يرتكبوها، أو التخلي عن مواقفهم المنتقدة للسلطات.

وتتجاهل السعودية مطالبات منظمات حقوق الإنسان حول العالم، ومن بينها الأمم المتحدة و"هيومن رايتس ووتش"، بإطلاق سراح المعتقلين والتوقف عن اعتقال الأشخاص على خلفية الرأي والمواقف السياسية.

ومنذ 8 أشهر، وتحديداً بعد تولي محمد بن سلمان ولاية عهد المملكة، تصاعدت وتيرة الاعتقالات في صفوف رجال الأعمال والعلماء ورجال الدين والنشطاء السياسيين والحقوقيين.

مكة المكرمة