السعودية تدعو إلى التكاتف للتصدي لـ"الإرهاب"

مساعد رئيس مجلس الشورى السعودي يحيى الصمعان

مساعد رئيس مجلس الشورى السعودي يحيى الصمعان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-10-2015 الساعة 08:26
جينيف - الخليج أونلاين


أكد مساعد رئيس مجلس الشورى السعودي يحيى الصمعان، ضرورة التكاتف من "أجل التصدي لمظاهر العنف والإجرام والتطرف الذي يتنامى ويمتد بشكل سريع ومريع"، مشيراً إلى أن "المملكة لم تأل جهداً في سبيل التصدي لجميع أشكال الإرهاب، والمشاركة في أي جهد دولي يسعى إلى محاربته".

وأشار الصمعان، خلال مشاركته في اجتماعات الدورة الـ133 للجمعية العمومية للاتحاد البرلماني الدولي الذي عقد في جنيف الأربعاء، إلى "حرص المملكة على القيام بواجبها الإنساني تجاه اليمن، التي كان من بينها تبرعاتها بنحو 800 مليون دولار لأعمال الإغاثة الإنسانية في اليمن عبر الأمم المتحدة".

وأضاف أن عملية "عاصفة الحزم" جاءت منسجمة مع قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بالوضع في اليمن ومنها القرار 2216 تحت الفصل السابع الذي يقضي بإعادة الشرعية المُغتصبة من المليشيات، وسحب قواتهم من جميع المناطق التي استولوا عليها بما في ذلك العاصمة صنعاء.

وفي شأن الأزمة في سوريا، قال الصمعان: إن "المملكة تعاملت مع الشعب السوري منذ بداية الأزمة من منطلقات إنسانية بحتة، وفتحت أبوابها للأشقاء السوريين"، مشيراً إلى أن "المملكة استقبلت منذ اندلاع الأزمة في سوريا، ما يقارب المليونين ونصف المليون مواطن سوري، كما قدمت دعم ورعاية الملايين من السوريين اللاجئين إلى الدول المجاورة لوطنهم في كل من الأردن ولبنان وغيرها من الدول، حيث بلغت قيمة المساعدات نحو 700 مليون دولار".

وعن الانتهاكات الإسرائيلية للشعب الفلسطيني، دعا الصمعان "المجتمع الدولي للوقوف بصرامة أمام الممارسات الإسرائيلية التي تُقوِّضُ أي أمل تجاه الوصول للسلام المنشود، وتتعارض مع جميع الاتفاقيات الدولية".

مكة المكرمة