السعودية تستحوذ على مبنى السفارة اليمنية في روسيا

الرابط المختصرhttp://cli.re/6YXyqo

سيتم نقل مبنى السفارة اليمنية إلى شقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 03-09-2018 الساعة 18:32
موسكو - الخليج أونلاين (خاص)

كشف مصدر يمني مطلع لـ "الخليج أونلاين"، الاثنين، أن المملكة العربية السعودية ستضم أرض ومبنى السفارة اليمنية في موسكو إلى ملكيتها؛ مقابل نقل ممثلية اليمن إلى شقة كبيرة.

ووفقاً للمصدر الذي رفض الكشف عن هويته، فإن الحكومة اليمنية ممثلة بوكيل وزارة الخارجية أوسان العود، وافقت على إتمام العملية.

وذكر المصدر أن السفير اليمني في موسكو أحمد الوحيشي، والقنصل اليمني السابق علي بورجي، يقفان وراء هذه الصفقة التي ستستفيد منها السعودية.

ويقع مبنى السفارة اليمنية إلى الجوار مباشرة من مبنى السفارة السعودية في موسكو، وهو- بحسب مراقبين- ما دفع سفارة المملكة للتخلص من البقاء جنباً إلى جنب مع سفارة اليمن "نظراً للظروف والحساسية التي تشهدها علاقة البلدين".

ومنذ أن قادت السعودية التحالف العربي ضد انقلاب الحوثيين في اليمن عام 2015، تتهم الرياض بالهيمنة على القرار السياسي اليمني، وقد صدرت تقارير عدة تؤكد أن الرئيس عبد ربه منصور هادي محتجز في السعودية.

ورغم ذلك يتعرض المقيمون اليمنيون في السعودية لإجراءات قاسية رغم الظروف التي تشهدها بلادهم، حيث لم تستثنِ سلطات المملكة اليمنيين من إجراءات فرضتها مؤخراً؛ مثل رسوم إقامة عالية وتوطين عدد كبير من المهن.

وأكد المصدر لـ"الخليج أونلاين" أن السعودية حرمت الطلبة اليمنية الموجودين على أراضيها والمقيمين ضمن الزيارات العائلية والحكومية، من الدراسة في المدارس الحكومية وألزمتهم بالمدارس الأهلية.

وتقود السعودية تحالفاً عسكرياً في اليمن، بهدف معلن هو دعم الشرعية اليمنية وكسر الانقلاب الحوثي، إلا أنها بعد أكثر من 3 سنوات عجزت عن تحقيق هذا الهدف، وأدخلت البلاد في أزمة إنسانية هي الأشد سوءاً في تاريخها، وارتكبت عدداً من الانتهاكات ضد المدنيين.

مكة المكرمة