السعودية تكذّب ماكرون وترد عليه بمهاجمة إيران

الحريري في ضيافة ماكرون بعد إطلاق سراحه

الحريري في ضيافة ماكرون بعد إطلاق سراحه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 29-05-2018 الساعة 10:34
الرياض - الخليج أونلاين


قال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، الثلاثاء، إن ما ذكره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بشأن احتجاز رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، "غير صحيح"، مؤكداً دعم الرياض لبنان بالوسائل كافة.

وكان الرئيس الفرنسي قال، الاثنين، إنه لو لم تتدخل بلاده في أزمة احتجاز رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، بالسعودية، في نوفمبر الماضي، "لربما كانت هناك حربٌ الآن في لبنان".

وأضاف ماكرون، في حديث لقناة "بي إف إم" الفرنسية عن دبلوماسية بلاده، أن توجُّهه إلى الرياض لإقناع ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بحل أزمة الحريري جعل لبنان يخرج من أزمة خطيرة.

اقرأ أيضاً:

ماكرون: تدخُّلنا ضد احتجاز الحريري بالرياض جنَّب لبنان حرباً

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، عن مصدر لم تسمِّه، أن ما قاله ماكرون "غير صحيح".

ولم يبدِ المصدر رفض بلاده نشر مثل تلك الأحاديث، التي وصفها بـ"غير الصحيحة"، ولكنه حوّل دفة الاتهامات باتجاه إيران ومليشياتها، التي قال إنها تجرُّ لبنان والمنطقة كلها إلى عدم الاستقرار.

كما اتهم المتحدث إيران وأذرعها مثل حزب الله، باغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، ومواطنين فرنسيِّين في لبنان.

وذهب للحديث عن مد إيران مليشيا الحوثي اليمنية (التي أرهقت السعودية على الحد الجنوبي) بالصواريخ والأسلحة التي تهدد المملكة وسكانها.

وقال إن المملكة تتطلع إلى العمل مع الرئيس الفرنسي لمواجهة قوى الفوضى والدمار في المنطقة، وعلى رأسها إيران وأدواتها.

وكان الحريري قد أعلن استقالته بعد احتجازه في الرياض العام الماضي، قبل أن يتدخل الرئيس الفرنسي ويُعيده إلى بيروت ليتراجع بعدها عن استقالته.

مكة المكرمة