السعودية وقتل خاشقجي.. إنكار فإقرار فروايات متضاربة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gX9DY6

قنصلية السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-10-2018 الساعة 06:35
لندن - الخليج أونلاين (خاص)

مع اللحظات الأولى لمقتل الكاتب الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، عقب دخوله قنصلية الرياض بمدينة إسطنبول التركية، يوم الثلاثاء 2 أكتوبر، التزمت السعودية الصمت، لتخرج بعد أكثر من 24 ساعة مؤكّدة عدم معرفتها بمكان وجوده. 

تصريحات كثيرة بدأت من النفي وانتهت بالتحقيق في داخل القنصلية، ومحاولات إبعاد شبهة تورّط السعودية ممثّلة بولي عهدها، محمد بن سلمان، بهذه القضية التي باتت تتصدَّر الإعلام الغربي والعربي. 

فبعد أن نفت تماماً علمها بمقتله أو مكان وجوده، فتحت السعودية تحقيقاً في مقتله داخلياً وضمن فريق مشترك مع تركيا، انتهى إلى الإقرار بمقتله داخل القنصلية، للتوالى الروايات الصادرة عن السعودية بعد ذلك.

وفي هذا "التايم لاين" الذي أعدّه موقع "الخليج أونلاين"، تسلسل زمني لتصريحات سعودية وغربية وتركية حول قضية خاشقجي، وتظهر هذه التصريحات كيف تبدّل موقف السعودية إزاء القضية.

نفي سعودي بمعرفة مكان وجوده

- القنصلية السعودية: "نتابع ما ورد في وسائل الإعلام عن اختفاء خاشقجي بعد خروجه، ونقوم بإجراءات المتابعة والتنسيق مع السلطات التركية لكشف الملابسات".

- السفير السعودي في أنقرة، وليد الخريجي: "القنصلية السعودية لا تمتلك أي معلومات عن مكان خاشقجي".

السماح بتفتيش القنصلية

ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان: "مستعد للسماح لتركيا بتفتيش قنصلية السعودية، وليس لدينا ما نخفيه،  وخاشقجي خرج من القنصلية بعد دقائق أو نحو ساعة".

جولة في القنصلية

القنصل السعودي في إسطنبول، محمد العتيبي، يجري جولة برفقة وكالة أنباء "رويترز" داخل القنصلية المكوّنة من ستة طوابق، وينفي معرفة مكان وجود خاشقجي.

قتل بالمخدر!

مصدر سعودي لوكالة "رويترز": خاشقجي قُتل بجرعة مخدر زائدة.

بن سلمان يحاول إبعاد الشبهة

- هيئة علماء السعودية: "ما حدث مع خاشقجي مخالف لجميع الأديان والشرائع، وهذه الجريمة خرجت عن مقتضيات الأعراف والمروءات وتعبّر عن الوجه القبيح للفاعل والمدبّر والآمر لها".

- سي إن إن: بن سلمان اتصل بجاريد كوشنر، صهر ومستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعدما بدأ اللوم يتّجه ناحيته وناحية الديوان الملكي في القضية.

- الرئاسة التركية: فريق تركي سعودي سيحقق في اختفاء خاشقجي، بناء على طلب الرياض.

تحقيق مشترك و"أكباش فداء"

- وصول وفد سعودي إلى تركيا ضمن جهود تشكيل مجموعة عمل تركية وسعودية مشتركة للتحقيق في قضية خاشقجي.

- مصادر دبلوماسية غربية لـ"الخليج أونلاين": بن سلمان طلب مساعدة ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد؛ لمحاولة الخروج "المشرّف" من أزمة اختفاء خاشقجي. واتفق الجانبان، السعودي والإماراتي، على "تقديم أكباش فداء"، بحسب المصادر.

- ذات المصادر الدبلوماسية: استدعاء بن سلمان لشقيقه سفير المملكة بالولايات المتحدة، خالد؛ للتشاور المباشر معه حول طريقة حلّ هذه القضيّة بالاستعانة بعلاقات الأخير الكبيرة مع المسؤولين الأمريكيين.

- وزارة الخارجية السعودية، عن مصدر لم تسمّه: رحّب مصدر سعودي مسؤول بما أعلنته رئاسة الجمهورية التركية الشقيقة عن تجاوبها مع طلب السعودية بتشكيل فريق تحقيق للكشف عن ملابسات اختفاء خاشقجي.

أول بيان للداخلية السعودية

وزير الداخلية السعودي، الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف: "ما تم تداوله بوجود أوامر بقتله هي أكاذيب ومزاعم لا أساس لها من الصحة تجاه حكومة المملكة".

ونوّه "بالتعاون مع الحكومة التركية من خلال لجنة التحقيق المشتركة وغيرها من القنوات الرسمية".

أول اتصال بين العاهل السعودي وأردوغان

- العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، يشكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اتصال هاتفي؛ على ترحيبه باقتراح السعودية تشكيل فريق مشترك لبحث اختفاء خاشقجي.

- الملك سلمان: "نؤكد حرص السعودية على علاقاتها بشقيقتها تركيا بقدر حرص جمهورية تركيا الشقيقة على ذلك، وأنه لن ينال أحد من صلابة هذه العلاقة".

- وسائل إعلام تركية وصول وفد سعودي "رفيع المستوى" إلى أنقرة لمعالجة أزمة اختفاء خاشقجي.

قتل بالخطأ

- "سي إن إن": السلطات السعودية تُعِدُّ تقريراً تُقرّ فيه بأن خاشقجي "قُتل بالخطأ" خلال التحقيق معه بالقنصلية في إسطنبول، والعملية كانت تهدف إلى اختطافه وليس قتله.

- مسؤول سعودي لـ"سي إن إن": مرسوم ملكي صدر يوم الجمعة الماضي، يوجه المدَّعي العام بإجراء تحقيق داخلي في قضية خاشقجي، بناء على معلومات استخباراتية مشتركة مع السعودية من قبل تركيا.

وأضاف المسؤول أن "القيادة (السعودية) شعرت أن هناك حاجة لإجراء تحقيق داخلي للتأكّد من عدم ترك أي جهد لإيجاد الحقيقة".

- فريق تحقيق سعودي وتركي فتّش القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية تفتيشاً دقيقاً.

السعودية تعترف بمقتل خاشقجي رسمياً

أقرت السعودية رسمياً بمقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصليتها في مدينة إسطنبول، وذلك في الوقت الذي كانت تصر فيه على مدى ثمانية عشر يوماً أنه لم يُقتل وأنه خرج من القنصلية حياً.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، فجر السبت، عن النائب العام قوله: إن التحقيقات الأولية في موضوع المواطن جمال خاشقجي أظهرت وفاته في شجار وقع داخل القنصلية، مشيراً إلى أن التحقيقات مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18  شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية.

 
إقالة عسيري والقحطاني

أصدر العاهل السعودي أمراً ملكياً بإعفاء كل من أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة، وسعود القحطاني المستشار برتبة وزير في الديوان الملكي من منصبهما.

وأمر الملك سلمان بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها ولوائحها وتحديد صلاحياتها بشكل دقيق

 
النائب العام السعودي: قُتل بـ"نيّة مسبقة"

أعلن النائب العام السعودي، سعود بن عبد الله المعجب، أن المشتبه بهم في قضية قتل خاشقجي، أقدموا على فعلتهم بـ"نيَّة مسبقة"، حسب ما ذكرت وكالة "واس".

وهذه الرواية الجديدة، تنفي تلك الأولى التي أكدت فيها الرياض، أنَّ قتله تم خلال شجار حصل في أثناء التحقيق، وهو التفسير الذي رفضته أطراف دولية عدة.

مكة المكرمة