السلطة تتهم حماس بأحداث سيناء.. والأخيرة تستنكر

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-07-2015 الساعة 23:03
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


استنكرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اتهامات وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، لها بالتورط في الهجمات التي استهدفت قوات الجيش والشرطة المصرية، في محافظة شمال سيناء، الأربعاء الماضي.

وقال سامي أبو زهري، المتحدث الرسمي باسم الحركة، في بيان مساء يوم السبت: إن "اتهامات المالكي ادعاءات كاذبة لا أساس لها من الصحة"، وإنها تصريحات "فئوية"، بحسب البيان.

وأضاف: "إن ما تحدث به المالكي أن سلطته باتت مقتنعة بأن حركة حماس متورطة في سيناء، دليل على تحريض السلطة على الشعب الفلسطيني، وتنصيب نفسها عدواً لطرف فلسطيني لصالح طرف آخر".

وكان وزير الخارجية في حكومة الوفاق الفلسطينية، المالكي، قال في تصريحات صحفية، السبت، إن السلطة الفلسطينية باتت مقتنعة بتورط حركة حماس في أحداث سيناء.

وأضاف أن "القاهرة" أبلغت رام الله وأطرافاً أخرى أنها تملك ما وصفته أدلة على تورط الحركة في الهجمات على قوات الجيش والشرطة المصرية في سيناء.

ونفت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح للحركة، أي علاقة لها بالهجمات التي استهدفت قوات الجيش والشرطة المصرية في محافظة شمال سيناء، وقال أبو عبيدة، المتحدث الرسمي باسم "القسام"، في تصريح نشر مساء السبت أيضاً: "إن جهتنا ومقصدنا هي فلسطين المحتلة، لا غيرها، وأجندتنا داخلها".

وسقط عشرات القتلى والجرحى من عناصر الجيش والشرطة، في هجوم نفذه مسلحون على نقاط للتفتيش بسيناء شمال شرقي مصر، الأربعاء الماضي، وتبنت الهجوم جماعة متشددة بايعت تنظيم "داعش"، مؤخراً، تدعى "ولاية سيناء".

وكانت حماس قد استنكرت الهجمات التي استهدفت قوات الجيش والشرطة المصرية، وقال موسى أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي للحركة في لقاء تلفزيوني مع قناة "القدس" الفضائية، مساء الجمعة: "إن هذه الهجمات تضر بأمننا".

مكة المكرمة