السودان ينفي تهريب 175 ألف دولار إلى القاهرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-07-2014 الساعة 23:57
الخرطوم – الخليج أونلاين


نفت السودان ما تردد عن تهريب أحد موظفي الملحقية العسكرية بسفارتها بالقاهرة لمبلغ 175 ألف دولار، موضحة أنه بالفعل كان يحمل الأموال، ولكن بصورة رسمية.

وقال الجيش السوداني إن "المبلغ الذي كان بحوزة أحد موظفي الملحقية العسكرية بسفارة السودان، في مطار القاهرة، عبارة عن رواتب عمل، ولم يكن ينوي تهريبها".

ونفى المتحدث باسم الجيش السوداني، الصوارمي خالد سعد، الاثنين، ما أوردته بعض وسائل الإعلام، عن إلقاء سلطات مطار القاهرة القبض على أحد موظفي الملحقية العسكرية بسفارة السودان في القاهرة في أثناء ما أسموه "محاولته تهريب مبلغ 175 ألف دولار".

وكانت وسائل إعلام مصرية قالت، الأحد، إن سلطات مطار القاهرة ألقت القبض على دبلوماسي بالسفارة السودانية لدى مصر في أثناء محاولته تهريب 175 ألف دولار داخل "كيس قمامة" لدى خروجه من صالة الوصول، وتم إبلاغ وزارة الخارجية والجهات الأمنية والسفارة.

وأوضح المتحدث باسم الجيش السوداني أن "أحد موظفي الملحقية العسكرية بسفارة الخرطوم بالقاهرة تم تكليفه رسمياً، وبمستندات رسمية، بإيصال مبلغ 175 ألف دولار للملحقية العسكرية السودانية بالقاهرة، وبالفعل قام الموظف بحمل المبلغ".

وأضاف: "عقب مغادرة الموظف الطائرة اعترضه أحد أفراد أمن مطار القاهرة، ليقول له أنت تحمل معك مبلغاً من المال، واقتاده إلى مكتب الشرطة بالمطار، فأبرز لهم الموظف مستنداته وبيّن لهم الوجهة المعنية بهذا المبلغ المخصص لها من قبل الحكومة السودانية، كاستحقاقات ورواتب عمل".

ومضى قائلاً: "سلطات مطار القاهرة اتصلت بالخارجية المصرية، والتي أفادت بأنه لا علم لها بهذا المبلغ وأن تتعامل وفق اللوائح".

وأشار سعد إلى أن الملحق العسكري السوداني في مصر، الذي لم يسمّه، أجرى اتصالات بالاستخبارات العسكرية المصرية "الذين قدموا له كل العون والمساعدة المطلوبة، حيث تم الاتفاق على إرجاع المبلغ المالي للسودان، وهو الآن بين أيدينا، ليتم إرجاعه لمصر وفق الأسلوب الافتراضي وبإخطار رسمي".

ولفت المتحدث إلى أن "الكيس الذي كانت فيه النقود ليس كيس قمامة، بل هو الكيس العادي الذي اعتاد السودانيون أن يحملوا فيه أغراضهم، وليس هنالك أي محاولة لتهريب المبلغ المذكور".

مكة المكرمة