السيستاني يدعو لعدم التسامح مع أي انتهاك للسيادة العراقية

قال السيستاني إن الحكومة العراقية مسؤولة عن حماية سيادة البلاد

قال السيستاني إن الحكومة العراقية مسؤولة عن حماية سيادة البلاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 11-12-2015 الساعة 16:36
بغداد - الخليج أونلاين


طالب المرجع الأعلى للمسلمين الشيعة في العراق، آية الله علي السيستاني، حكومة بغداد، الجمعة، بألا "تتسامح" مع أي طرف ينتهك سيادة البلاد.

وجاءت دعوة السيستاني، التي تلاها المتحدث باسمه الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة، بعدما نشرت تركيا قوات في مدينة الموصل شمالي العراق، إلا أنه لم يُشر صراحة إلى تركيا.

وتضمنت رسالة السيستاني قوله: "ليس لأي دولة إرسال جنودها إلى أراضي دولة أخرى تحت ذريعة مساندتها في محاربة الإرهاب ما لم يتم الاتفاق على ذلك بين حكومتي البلدين بشكل واضح وصريح".

وأضاف: "الحكومة العراقية مسؤولة عن حماية سيادة العراق وعدم التسامح مع أي طرف يتجاوز عليها مهما كانت الدواعي والمبررات".

وفي السياق ذاته، رفضت أنقرة مطالبات من الحكومة العراقية بسحب قواتها من الموصل.

وقال العراق إن القوات التركية دخلت أراضيه "دون علم الحكومة المركزية" في بغداد، وإنه يعتبر مثل هذا الوجود "عملاً عدائياً".

إلا أن تركيا تقول إن نشر جنودها في معسكر بعشيقة قرب مناطق يسيطر عليها تنظيم "الدولة"، جاء بناء على طلب من رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، وهو "عمل تضامني وليس اعتداء".

ونفى العبادي أن يكون قد تقدم بطلب من هذا النوع لتركيا.

مكة المكرمة