السيسي: التحقيق في تحطم الطائرة الروسية قد يستغرق شهوراً

الرئيس المصري دعا للكف عن الحديث حول أسباب سقوط الطائرة

الرئيس المصري دعا للكف عن الحديث حول أسباب سقوط الطائرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-11-2015 الساعة 18:29
القاهرة - الخليج أونلاين


قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، إن التحقيقات لمعرفة أسباب تحطم طائرة الركاب الروسية في شبه جزيرة سيناء (شمال شرق) قد تستغرق شهوراً.

جاء ذلك خلال كلمته بندوة تثقيفية نظمتها القوات المسلحة المصرية، في القاهرة، وبثها التلفزيون الحكومي.

وحول تحقيقات حادث الطائرة، قال السيسي: "مهم في مثل هذه الحوادث أن يترك هذا الأمر ولا يتم الحديث عن أسبابه لأنه يأخذ وقتاً طويلاً جداً. هذه مسائل معقدة وتحتاج تقنيات متقدمة وتحقيقات من الممكن أن تستغرق شهوراً".

وأضاف: "لا نريد أن نستبق الأحداث لأن هذا يقلل من مصداقيتنا عندما نتحدث فيها".

وحول المشاركة الروسية في التحقيقات المصرية، تابع السيسي قائلاً: "بالمناسبة.. في حديثي مع الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين رحبت بأي تعاون في هذا المجال.. صحيح أن مصر المعنية بإجراء هذا التحقيق، ولكن ليس عندنا أي مشكلة في أن نتعاون مع جهات مختلفة من أجل استجلاء الحقيقة".

وكان النائب العام المصري نبيل صادق شكّل لجنة فنية من المختصين بوزارة الطيران المدني للانتقال لموقع سقوط الطائرة الروسية بمنطقة الحسنة بشمال سيناء، مصرحاً لممثلين من الدولة التابعة لها الطائرة المنكوبة بمرافقة اللجنة، بحسب بيان صادر عنه اليوم.

وكانت الطائرة الروسية "إيرباص 321" سقطت، صباح أمس السبت، بالقرب من مدينة العريش شمال شرقي مصر، وكان على متنها 217 راكباً إضافة إلى 7 يشكلون فريقها الفني، وفتحت السلطات القضائية المصرية تحقيقات فورية بمشاركة روسية.

وما تزال السلطات المصرية تعمل على انتشال ضحايا الطائرة المنكوبة، وأعلنت صباح اليوم انتشال 163 ضحية ثم أعلنت الوكالة الرسمية المصرية عصر اليوم عن انتشال 183 جثة واستكمال البحث عن حطام وضحايا الطائرة المتبقين، كما تم العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة في موقع التحطم.

مكة المكرمة