السيسي عقب لقاء عباس: عودة السلطة لغزة شرط لفتح معبر رفح

مصر تغلق معبر رفح بشكل شبه كامل منذ سنوات

مصر تغلق معبر رفح بشكل شبه كامل منذ سنوات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-11-2015 الساعة 20:21
القاهرة - الخليج أونلاين


قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد: إن "عودة السلطة الفلسطينية لقطاع غزة، وتوليها الإشراف على المعابر، سيكون له نتائج إيجابية على انتظام فتح المعابر مع القطاع".

جاء ذلك في بيان للرئاسة المصرية، حول لقاء جمع السيسي ونظيره الفلسطيني محمود عباس بقصر الاتحادية شرقي القاهرة.

وقال السيسي وفق البيان، إن تولي السلطة الإشراف على المعابر "سييسر معيشة الأشقاء الفلسطينيين في غزة، ويساهم في توفير احتياجاتهم اليومية".

وتحيط بقطاع غزة سبعة معابر، تخضع ستة منها لسيطرة إسرائيل، والمعبر الوحيد الخارج عن سيطرتها، معبر رفح الذي يربط القطاع بمصر، وهو مخصص للأفراد فقط، والمنفذ الوحيد لسكان القطاع (1.9 مليون فلسطيني) على الخارج، وتغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل، منذ يوليو/ تموز 2013، وتفتحه لسفر الحالات الإنسانية.

وادعى السيسي أن "الإجراءات التي تتخذها مصر من أجل تأمين حدودها الشرقية (مع قطاع غزة) تتم بتنسيق كامل مع السلطة الفلسطينية، ولا يمكن أن تهدف إلى الإضرار بالأشقاء الفلسطينيين في غزة".

ووفق البيان، "اتفق الجانبان خلال اللقاء على أهمية وقف الممارسات التي تؤدى إلى زيادة الاحتقان بالأراضي المحتلة، وضرورة وضع حد للاستيطان وتوفير الحماية اللازمة لأبناء الشعب الفلسطيني، وتهيئة المناخ اللازم، لاستئناف مفاوضات السلام بين الجانب الفلسطيني والإسرائيلي، فضلاً عن اتحاذ جميع الإجراءات التي من شأنها تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني وتوفير الحماية والمساعدة اللازمة له".

وكان إسماعيل رضوان، القيادي في حركة حماس قال في تصريح سابق للأناضول، معقباً على القمة الفلسطينية المصرية، التي عقدت اليوم، لمناقشة آليات فتح معبر رفح: "إن قرابة مليوني مواطن يعيشون في قطاع غزة المحاصر يتطلعون إلى فتح معبر رفح البري بشكل دائم".

ورفض رضوان، الرد حول موقف حركة حماس، في حال تسلمت السلطة معبر رفح، مكتفياً بالقول: "المطلوب هو أن يتم فتح معبر رفح بشكل دائم، وهذا مطلب رسمي وشعبي".

مكة المكرمة