السيسي في الرياض الأحد بأول زيارة بعد فتور العلاقات

مصافحة السيسي والملك سلمان في قمة البحر الميت (أرشيفية)

مصافحة السيسي والملك سلمان في قمة البحر الميت (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 22-04-2017 الساعة 08:35
القاهرة - الخليج أونلاين


يتوجّه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إلى الرياض، الأحد، في أول زيارة له منذ أكثر من عام، والتي مهّدت لها مصافحته ولقاؤه مع العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، في قمة البحر الميت في الأردن، أواخر الشهر الماضي.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية، علاء يوسف، في بيان له، مساء الجمعة، إن السيسي "يتوجّه، يوم الأحد، إلى المملكة العربية السعودية، حيث من المقرّر أن تعقد خلال الزيارة قمة مصرية سعودية".

وذكر المتحدث الرئاسي المصري أن القمة "تتناول سبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين، والتشاور حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب".

وأكّد البيان ذاته أن زيارة السيسي تأتي "استجابة لدعوة من أخيه الملك سلمان بن عبد العزيز"، دون تحديد مدة الزيارة.

ولفت إلى أن القمة تأتي "في إطار حرص الجانبين على استمرار التنسيق المشترك بما يساهم في تعزيز العلاقات المتميزة بين البلدين في مختلف المجالات، والتباحث بشأن سبل التعامل مع التحديات التي تواجه الأمة العربية".

وكان السيسي التقى الملك سلمان على هامش أعمال القمة العربية، التي عقدت نهاية مارس/آذار الماضي، في البحر الميت بالأردن، وهو الأول بعد نحو عام من زيارة العاهل السعودي للقاهرة، في أبريل/نيسان العام الماضي، والتي تلاها فتور في العلاقة وتباينات في وجهات النظر حول عدد من قضايا المنطقة، لا سيما الأزمة السورية.

وأثمر اللقاء الذي خرجت فيه صور السيسي والملك سلمان للرأي العام بابتسامات عديدة، عن ترحيب الرئيس المصري بدعوة العاهل السعودي لزيارة للمملكة، التي أعلنت وقتها أنها ستكون في أبريل/نيسان الجاري، وفق تصريحات لوزير الخارجية، عادل الجبير، دون أن يحدد يوماً بعينه حينها.

شاهد أيضاً :

إنفوجرافيك: قاعدة الشعيرات السورية وأهميتها العسكرية

ومنذ وصوله إلى السلطة في صيف عام 2014، زار السيسي السعودية 7 مرات، 5 منها في عهد الملك سلمان.

لكن في منتصف أكتوبر/تشرين الأول المنصرم، نشبت أزمة بين مصر والسعودية؛ عقب تصويت القاهرة في مجلس الأمن لصالح مشروع قرار روسي لم يتم تمريره، متعلق بمدينة حلب السورية، وكانت تعارضه دول الخليج والسعودية بشدة.

وعلى وقع التوتر أبلغت السعودية مصر، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بوقف شحنات منتجات بترولية شهرية بموجب اتفاق مدته 5 سنوات، تم توقيعه خلال زيارة الملك سلمان لمصر في أبريل/نيسان 2016، قبل أن تعلن القاهرة، منتصف الشهر الماضي، استئناف الشحنات مرة أخرى.

مكة المكرمة