السيسي: مصر في حالة حرب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-07-2014 الساعة 15:13
القاهرة – الخليج أونلاين


قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال لقائه مع عدد من رؤساء تحرير الصحف الحكومية والخاصة ، أمس الأحد، إن مصر فى حالة حرب، وتواجه مؤامرات من أطراف خارجية وداخلية.

وبرر الرئيس المصرى قراراته الاقتصادية الأخيرة قائلا: إن "هذه الإجراءات تُتخذ فى إطار تحرك يتمّ لأول مرة منذ نحو 50 عاما لكى نبنى دولة قوية؛ ولكى يتحقق ذلك لابد من أن نواجه التحديات بكل جدية فى مواجهة أطراف أخرى تريد إفشال أي نجاح لمصر، وفقا لما نقلته صحيفة الأهرام الحكومية.

وأوضح أنه قبل زيادة أسعار الوقود زادت الأجور، كما زاد معاش الضمان الاجتماعي، على حد قوله.

وأشار السيسي إلى أن هناك تحديات تم تركها سنوات طويلة حتى وصلنا إلى أن هناك البعض فى الداخل لم يعد لديه استعداد لمواجهتها بصدق وشفافية.

وأضاف لو لم نتخذ هذه القرارات فإن ما قمنا به منذ 30 يونيو/ حزيران سيضيع، وعلى الرغم من أن البعض يرى أن توقيت القرارات غير مناسب، أو يرى تأجيلها 6 أشهر، لكن اتخاذها الآن هو التحدي الذى يجب أن نتعامل معه ونواجهه، مشيرا إلى أن الآليات الموازية لضبط الأسواق تحتاج وقتاً قد يصل إلى ستة أشهر.

وتساءل السيسي: "أين دور القوى السياسية والأحزاب فى التوعية وشرح الضرورات فى مواجهة تحديات بناء دولة قوية"، كاشفاً أنه سيلتقى مع هذه القوى والأحزاب خلال الأيام القادمة.

ووجّه حديثه لرؤساء التحرير والقوى السياسية قائلا: "نحن جميعا فى مركب واحد، وسأواجه التحديات بحسم وحزم، أنتم لم تضعوا هذه التحديات والآمال والطموحات على أكتافي ثم تتركوني وحدي، ولابد أن نتعاون جميعا فى مواجهة هذه التحديات".

وأشار السيسي إلى أن "الدعم بصورته القديمة أكل موارد مصر، ولم تجرؤ الحكومات السابقة على الاقتراب منه، لأنها خائفة أو غير قادرة، حتى تفاقمت المشكلة بصورة لابد لها من حل، وأن المسؤولين كانوا يخافون لأنهم يريدون الاستمرار في مناصبهم، أما أنا فأريد أن تستمر مصر"، بحسب ما صرح به.

وكانت صحيفة المصري اليوم (الخاصة)، نقلت عن السيسي قوله: "سنتعب ونعانى خلال العامين المقبلين من أجل حلول جذرية وصادقة لمشكلاتنا المتراكمة منذ 40 عاماً، والتي يأتي في مقدمتها عدم وصول الدعم لمستحقيه".

مكة المكرمة