السيسي يدافع عن مبادرة مصر وموقفها بشأن غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 23-07-2014 الساعة 18:11
القاهرة - الخليج أونلاين


دافع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يوم الأربعاء (23/ 07)، عن المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، داعياً إلى "عدم المزايدة على مصر ودورها" ليس فقط "مع الأشقاء في فلسطين بل على الصعيد العربي كله".

وأكد السيسي في كلمة بثها التلفزيون الرسمي، في ذكرى ثورة 23 يوليو، أن الهدف من المبادرة كان أن "نخفف الاحتقان، ونوقف إطلاق النيران، وتفتح المعابر بعدما يكون الوضع الأمني مستقراً، وتدخل المساعدات للناس".

وقال السيسي: إن "المبادرة المطروحة بمنتهى الاختصار لم يضع فيها شروطاً من هذا الجانب أو ذلك الجانب"، مشيراً إلى أن تلك التهدئة كان سيعقبها أن "يجلس الطرفان وكل طرف يطرح الملفات التي يريد التفاوض عليها، ونحن نتحرك للحل".

وواجهت مصر انتقادات بشأن المبادرة التي عرضتها على إسرائيل والمقاومة الفلسطينية، وذكرت الأخيرة أن مصر قامت بالتنسيق مع إسرائيل بشأن صياغة المبادرة، في حين تم تجاوز حماس والفصائل الفلسطينية.

وأشار السيسي إلى أن مصر سعت إلى احتواء الأزمة بعد اختطاف وقتل ثلاثة مستوطنين إسرائيليين نهاية يونيو/ حزيران الماضي. وقال: "عندما خطف الثلاثة مواطنين الإسرائيليين (...) كنا نطالب بضبط النفس وعدم خروج الوضع عن السيطرة".

وكانت الحكومة المصرية عبرت مراراً عن تمسكها بالمبادرة التي طرحتها، بعد موافقة الحكومة الإسرائيلية عليها، ورفضها من قبل المقاومة الفلسطينية.

ومصر وسيط تقليدي في مثل هذه الأزمات، والتزمت الحكومة المصرية الحالية الحياد أول الأمر، رافضة تقديم مبادرة لوقف الهجوم الإسرائيلي، لكنها تراجعت عن موقفها وقدمت مبادرتها التي نصت على وقف إطلاق النار، وإنهاء الأعمال العدائية بين الجانبين، وفتح معابر غزة في ظل استقرار الوضع الأمني، والدخول في مفاوضات غير مباشرة حول القضايا الأخرى.

مكة المكرمة