الشابندر: لن يكون المالكي رئيساً للوزراء

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 19-07-2014 الساعة 10:53
بغداد- الخليج أونلاين


قال عزت الشابندر، المنشق عن ائتلاف دولة القانون، الذي يتزعمه رئيس الحكومة المنتهية ولايته نوري المالكي، إن الأخير "لن يكون رئيساً للوزراء خلال المرحلة المقبلة"، وإن مرشح الائتلاف الآخر، طارق نجم، رفض المنصب.

وأوضح الشابندر، رئيس تحالف "أوفياء للوطن"، والمتحدث السابق باسم ائتلاف دولة القانون، أن "حظوظ رئيس الحكومة نوري المالكي لم تعد قوية للحصول على الولاية الثالثة"، مشيراً إلى أن "المالكي لم يعد متمسكاً بالولاية الثالثة بقدر ما هو متمسك بحق ائتلافه في الحصول على منصب رئاسة الوزراء كونها الكتلة الأكبر".

ومضى الشابندر قائلاً: "المالكي لم يعد رئيس وزراء المرحلة المقبلة بعد رفضه من جميع القوى السياسية"، وتابع: "إننا بحاجة إلى حكومة جديدة يمكنها إعادة الثقة بين الإقليم والمركز".

وأضاف: "مرشح ائتلاف دولة القانون الأقوى، طارق نجم، أبلغ المالكي برفضه تسلم منصب رئاسة الحكومة كونه عاقلاً ولا يريد أن يفشل".

وعن الأحداث التي تجري في محافظتي نينوي وصلاح الدين شمالي العراق، بيّن الشابندر أن "القيادات العسكرية في تلك المحافظات غشت القائد العام للقوات المسلحة وحجبت الحقائق عنه"، مضيفاً: "الجيش لم يقاتل اليوم في تلك المحافظات، بل اللجان الشعبية هي من تقاتل".

وأعلن القيادي في ائتلاف دولة القانون عزت الشابندر في ديسمبر/ كانون الأول 2013، انسحابه من ائتلاف دولة القانون، وخوض الانتخابات البرلمانية في قائمة منفصلة.

ويواجه المالكي رفضاً سياسياً كبيراً بتولي منصب رئاسة الحكومة لولاية ثالثة بسبب اتهامات تطاله بتهميش الآخرين، فيما يُصر ائتلاف دولة القانون على تقديم المالكي كمرشح وحيد لرئاسة الحكومة، باعتباره الكتلة الأكبر حالياً داخل مجلس النواب، وإن هذا المنصب من حقه.

مكة المكرمة