الشارقة تستضيف 300 شخصية عالمية بمؤتمر للأطفال اللاجئين

أطفال سوريون لاجئون

أطفال سوريون لاجئون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-10-2014 الساعة 11:37
الشارقة - الخليج أونلاين


أعلنت اللجنة المنظمة لمؤتمر "الاستثمار في المستقبل" أن نحو 300 شخصية عالمية ستحضر المؤتمر الدولي الأول الخاص بمناقشة قضايا الأطفال اللاجئين بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي ستستضيفه الشارقة بدولة الإمارات في 15 و16 من الشهر الجاري برعاية سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة.

وقالت مريم الحمادي، مديرة مؤسسة "سلام يا صغار"، إن مؤتمر "الاستثمار في المستقبل" الذي يقام للمرة الأولى خارج مقر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في جنيف، سيعمل على وضع الآليات الكفيلة بحماية الأطفال واليافعين اللاجئين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ولفتت إلى أن توفير الحقوق الكاملة للاجئين، في مجال المأوى والغذاء والرعاية الصحية والتأهيل النفسي والتعليم، سيكون من بين أهم القضايا التي سيناقشها المؤتمر، إضافة إلى ضمان حصول الأطفال اللاجئين على الوثائق الثبوتية اللازمة.

وبينت الحمادي أن المؤتمر سيتضمن عدة جلسات وحلقات نقاشية وورش عمل على مدار يوميّ الجلسة، وفعاليات "منتدى السياسات"، الذي سيقدم حلقة نقاشية تحت عنوان "نحو توفير حماية أفضل للأطفال اللاجئين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

من جانبه، أشاد محمد أبو عساكر، المسؤول الإعلامي في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بقرار الشارقة تنظيم المؤتمر، معتبراً أنه: "يأتي انعقاد مؤتمر الاستثمار في المستقبل، في وقت بالغ الأهمية".

وأوضح أبو عساكر أن عدد اللاجئين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يتجاوز اليوم 3,8 مليون لاجئ؛ من بينهم أكثر من 3 ملايين لاجئ سوري، ومن بين هؤلاء اللاجئين السوريين نحو 1,8 مليون طفل سوري لاجئ، وهؤلاء أكثر من نصفهم في سن المدرسة.

وأشار إلى أن أغلبية الأطفال السوريين اللاجئين بحثوا عن لقمة العيش في سوق العمل على حساب الدراسة، مؤكداً خطورة وجود ما يزيد على 8000 طفل سوري لاجئ يفتقدون عائلاتهم، ويعيشون من دون أسر.

مكة المكرمة