"الشباب الصومالية" تتبنى تفجير طائرة كانت متجهة لدبي

كانت الطائرة متجهة إلى جيبوتي ومنها إلى دبي قبل انفجارها

كانت الطائرة متجهة إلى جيبوتي ومنها إلى دبي قبل انفجارها

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 13-02-2016 الساعة 22:24
مقديشو- الخليج أونلاين


أعلنت حركة "الشباب" الصومالية، مساء السبت، مسؤوليتها عن تفجير أحدث ثقباً في طائرة تابعة لشركة محلية، الأسبوع الماضي.

وقال بيان نشره موقع "صومالي ميمو"، التابع للحركة، إن الحركة مسؤولة عن تفجير استهدف طائرة من طراز "إيرباص 321" مملوكة لشركة "دالو" الصومالية، عقب إقلاعها من مطار "مقديشو"، الثلاثاء الماضي.

ووفق البيان، كانت الحركة تستهدف "ضباطاً وعناصر استخباراتية في حلف الشمال الأطلسي (ناتو)، كانوا على متن الطائرة" (دون أن تذكر عددهم).

وأضاف أن الهجوم كان "مخططاً لهدف توجيه ضربة قاسية للعدو، وبمثابة رد على مؤامرات الحلف ضد الشعب الصومالي، وانتقاماً للمسلمين الذين يتعرضون لمجازر ترتكب من قبل الحلف".

وكانت الحكومة الصومالية أعلنت أن طائرة تابعة لشركة "دالو" تعرضت لانفجار ناتج عن تفجير حاسوب محمول؛ ما أدى إلى إحداث ثقب في الجناح الأيسر للطائرة، الأمر الذي دفع القائد إلى العودة بها اضطرارياً إلى أرض المطار.

وقالت الحكومة: إن "الانفجار كان يهدف إلى قتل جميع ركاب الطائرة، ولكن الأقدار حالت دون ذلك، حيث أسفر الانفجار عن إصابة شخصين فقط" .

وكانت الطائرة المذكورة، متوجهة إلى جيبوتي ومنها إلى دبي، وفق مصدر ملاحي.

مكة المكرمة