الشرطة الإسرائيلية تعتدي على مصلين منعتهم من دخول الأقصى

تمنع الشرطة الإسرائيلية العشرات من الفلسطينيين من دخول المسجد الأقصى

تمنع الشرطة الإسرائيلية العشرات من الفلسطينيين من دخول المسجد الأقصى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-03-2016 الساعة 17:45
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


أفاد شهود عيان، باعتداء أفراد من الشرطة الإسرائيلية، الأربعاء، بالضرب على فلسطينيين احتجوا على منعهم من الدخول إلى المسجد الأقصى، منذ عدة أشهر.

ووفق ما تحدث به شهود عيان في اتصالات هاتفية منفصلة مع الأناضول، فإن نحو 30 فلسطينياً، أغلبهم النساء، هتفوا "نريد الصلاة في الأقصى"، خارج باب الأسباط ، في الجدار الشمالي للمسجد.

وأشاروا إلى أن أفراد الشرطة، شكّلوا سداً بشرياً لمنع الفلسطينيين من التقدم باتجاه المسجد قبل مهاجمتهم لإبعادهم عن المكان.

وذكروا أن المسن طه شواهنة، من مدينة سخنين (شمالي البلاد)، سقط على الأرض بعد الاعتداء عليه بالضرب، من قبل عناصر الشرطة، ما استدعى نقله إلى المستشفى، لتلقي العلاج.

وتمنع الشرطة الإسرائيلية، العشرات من الفلسطينيين من دخول المسجد الأقصى، بعد اتهامهم بالاحتجاج على اقتحامات المستوطنين لساحاته. وفي المقابل، فقد اقتحم 57 مستوطناً، ساحات المسجد الأقصى، اليوم الأربعاء، بحراسة عناصر من الشرطة.

وقال أحد حراس الأقصى، للأناضول، إن 46 مستوطناً اقتحموا ساحات المسجد، في ساعات الصباح، و11 آخرين في فترة بعد صلاة الظهر، وذلك من خلال باب المغاربة، إحدى البوابات في الجدار الغربي للمسجد.

وتشهد أراضي الضفة الغربية، وقطاع غزة، منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية مشددة.

مكة المكرمة