الشرطة الفرنسية: احتجاز رهائن في كنيسة "بلاغ كاذب"

الشرطة طوقت محيط الكنيسة

الشرطة طوقت محيط الكنيسة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 17-09-2016 الساعة 17:56
باريس - الخليج أونلاين


أكدت الشرطة الفرنسية، السبت، أن عملية احتجاز رهائن داخل كنيسة بوسط باريس، كانت "بلاغاً كاذباً".

وشنت الشرطة الفرنسية مساء السبت، عملية أمنية قرب كنيسة وسطة العاصمة باريس، وذلك بعد أنباء عن احتجاز رهائن.

ونقلت وسائل إعلام عن مصادر في الشرطة تأكيدها إقدام مجهولين على "احتجاز رهائن في كنيسة سان مارسيل"، حيث طوقت الموقع.

وطالبت الشرطة الفرنسية المواطنين الابتعاد عن موقع العملية الأمنية وسط العاصمة، قبل أن تكتشف أنها تلقت بلاغاً كاذباً، وعدم وجود ما يقلق داخل الكنيسة، ولا مؤشرات على وجود خطر.

ويشار إلى أن الكنيسة المعنية، سان مارسيل، تعتبر مكاناً مفتوحاً للزائرين لكونها تعد من المعالم السياحية.

مكة المكرمة