الصين تعتقل 380 شخصاً في حملتها ضد "الإرهاب"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 23-06-2014 الساعة 10:53
بكين- الخليج أونلاين


اعتقلت السلطات الصينية أكثر من 380 مشتبها به في الشهر الأول من حملتها ضد ما تسميه "الإرهاب" المستمرة منذ عام، بينما تحاول السلطات وقف تصاعد أعمال العنف المرتبطة بإقليم شينجيانغ ذي الغالبية المسلمة.

وتم تفكيك ما مجمله 32 عصابة "إرهابية عنيفة" ضمن الحملة التي أُطلقت بعد هجوم دموي على سوق أورومتشي كبرى مدن إقليم شينجيانغ، حسبما أفادت به وسائل إعلام صينية.

وقتل مهاجمون على متن سيارتين 39 شخصا الشهر الماضي في هجوم نُسب إلى ناشطين من الإقليم. وفي الأشهر الماضية، امتدت الهجمات خارج حدود الإقليم الواقع في أقصى غرب البلاد، واستهدفت مواطنين عاديين بدلا من مسؤولين حكوميين أو أمنيين.

وغداة الهجوم أعلنت بكين أن "الإرهابيين والمتطرفين سيلاحقون وسيعاقبون"، وذلك ضمن حملة مستمرة منذ عام وتستهدف أيضا "تصنيع أسلحة ومتفجرات ومعسكرات لتدريب إرهابيين".

وتابعت القناة أن ما مجمله 264 عبوة ، تعادل 3,15 طنا من المتفجرات، تم ضبطها ضمن الحملة.

وتقع منطقة شينجيانغ الخاضعة إلى حكم ذاتي وتمتد على سدس الأراضي الصينية، في منطقة جغرافية إستراتيجية، ولها تاريخ حافل بالانتفاضات على السلطات الصينية، ولم يتم ضمها إلا بعد حملات عسكرية دامية.

وتبدي أقلية الأويغور عداوة شديدة لبكين، إذ إن هؤلاء المسلمين الناطقين بالتركية يقولون إنهم مهمشون لا يستفيدون من النمو الكبير واستثمارات بكين، ويعانون من الإجحاف في ممارسة دينهم وثقافتهم، كما نقلت وسائل الإعلام.

وشددت بكين مؤخرا سياستها الأمنية في الإقليم، فقد نفذت السلطات الصينية منتصف الشهر الجاري أحكاما بالإعدام بحق 13 شخصا إثر إدانتهم "بالإرهاب وأعمال عنف أخرى" في شينجيانغ.

(وكالات)

(وكالات)

مكة المكرمة