الطفيلي يدعو الرياض لتحويل مساعداتها للسوريين بدلاً من لبنان

قال الطفيلي إن قرار انسحاب حزب الله من سوريا موجود في طهران

قال الطفيلي إن قرار انسحاب حزب الله من سوريا موجود في طهران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-02-2016 الساعة 22:23
بيروت - الخليج أونلاين


حذّر الأمين العام الأسبق لحزب الله اللبناني، الشيخ صبحي الطفيلي، من أن "حزب الله" سيحمل إرث كثير من الدماء في سوريا ولبنان.

واعتبر الطفيلي، في حديثه لصحيفة المستقبل اللبنانية، أنه "حتى الساعة يمكن للحزب تجنّب الخسائر البرية المتزايدة في الحرب، وتجنب تبعات الفتنة المذهبية على شيعة لبنان، من خلال انسحابه من سوريا".

لكن الطفيلي أوضح أن قرار الانسحاب موجود بطهران، فقال: "قرار الانسحاب هذا موجود في طهران التي تختلف حساباتها عن حسابات شيعة لبنان".

وأشار إلى أن سياسة حزب الله في السنوات الأخيرة ربطت بشكل غير منطقي بين مصير النظام السوري ومصير الحزب، ومن ثم بات رحيل النظام السوري يشكل خطراً حقيقياً على استمرار الحزب، في حين كان يمكن له أن يبقي منيعاً سواء بقي النظام أو رحل.

وأشار الطفيلي إلى أنه "إذا استمر النظام في طهران في سياسة القمع والتسلط وحجز الحريات والفساد، فإن الأمور ذاهبة حتماً نحو انفجار ما قد يعيد مشهد سقوط الشاه".

وتمنى الطفيلي أن "تُحوّل المساعدات التي كانت سترسلها السعودية إلى لبنان، للشعب السوري لكي يستطيع الدفاع عن نفسه".

وطالب الطفيلي كل الدول الإسلامية والمسلمين أن يقدموا ما يستطيعون من السلاح والرجال للدفاع عن سوريا وطرد الجيش الروسي منها.

وأردف: "أيها المسلمون واجبكم الدفاع عن الشعب السوري ومقاومة المحتل الروسي، كما هو واجبكم في فلسطين وغيرها من بلاد المسلمين".

مكة المكرمة