الطيران الإماراتي يدعم تحرّكات الانفصاليين في عدن

الانفصاليون تمكّنوا من السيطرة على 90% من عدن

الانفصاليون تمكّنوا من السيطرة على 90% من عدن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-01-2018 الساعة 15:02
عدن - الخليج أونلاين


أسهم تدخّل طائرات مقاتلة إماراتية بسقوط معسكر اللواء الرابع في عدن، جنوبي اليمن، بيد الانفصاليين المدعومين من أبوظبي، وتمكينهم من السيطرة على غالبية المدينة.

ونقلت قناة "الجزيرة"، الثلاثاء، عن "مصدر حكومي يمني رفيع"، لم تسمه، قوله إن معسكر اللواء الرابع حماية رئاسية في عدن سقط بيد قوات المجلس الانتقالي الجنوبي بعد قصف مقاتلات إماراتية للمعسكر، ودخول المسلّحين على متن عربات ومدرّعات تابعه لها.

وأضاف المصدر أن سقوط اللواء جاء بعد الاتفاق على هدنة برعاية قيادة التحالف العربي.

اقرأ أيضاً:

اليمن.. تفجير لـ"القاعدة" يقتل 15 جندياً موالين للإمارات بشبوة

وذكر المصدر أن "السعودية تتفرّج على ما تقوم به القوات الموالية للإمارات من إسقاط لرموز الشرعية في عدن"، على حدّ تعبيره.

وفي سياق متّصل، أحرقت عناصر مسلّحة من الحزام الأمني والمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً منزل قائد اللواء رابع حماية رئاسية، العميد مهران قباطي، بعد اقتحامه والعبث بمحتوياته.

وقالت مصادر يمنية إن الأوضاع في المدينة تتجه نحو التصعيد، مع محاولة قوات المجلس العسكري التقدّم نحو مقرات تابعة للحكومة الشرعية. وتأتي هذه التطوّرات في وقت أكّد مجلس الوزراء اليمني ضرورة معالجة أسباب التوتّر التي أدّت إلى التمرّد في عدن.

وفي حين حمَّل مجلس الوزراء المجلس الانتقالي المسؤولية عن سقوط قتلى وجرحى في مدينة عدن، دعت الداخلية اليمنية التحالف للتدخّل سريعاً ضد ممارسات المجلس الانتقالي الجنوبي في المدينة، وقالت إنها لن تقف مكتوفة الأيدي، وستدافع عن نفسها وفق القانون.

وأكّدت مصادر مقتل قائد عسكري في قوات المجلس الانتقالي خلال مواجهات أمس الاثنين، بحسب "الجزيرة".

واليوم (الثلاثاء)، سيطرت فصائل مسلّحة من الانفصاليين على نحو 90% من مدينة عدن، بعد تمكّنها من إسقاط اللواء الرابع مدرّع حرس جمهوري، آخر الألوية الرئاسية.

وتمكّن الانفصاليون، بحسب "روسيا اليوم"، من السيطرة على اللواء الرابع بعد اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة، دارت في محيط معسكر النخل في منطقة دار سعد، رافقها قصف بالمدفعية، في حين تحدثت بعض المصادر عن تدخّل طائرة حربية إماراتية لصالح الانفصاليين.

ولم تتمكّن سيارات الإسعاف من الوصول إلى المناطق المحيطة بالمعسكر، حيث سقطت قذائف على بعض المنازل القريبة هناك.

وحلّق طيران التحالف بكثافة دون أن يستهدف أياً من طرفي الصراع المسلّح في عدن.

وكانت وكالة "فرانس برس" قالت، في وقت سابق من الثلاثاء، إن مقاتلين من الانفصاليين يطوّقون القصر الرئاسي في عدن، نقلاً عن مصدر عسكري يمني لم تسمه.

وتجدّدت المواجهات الدامية، الاثنين، بين قوات الحماية الرئاسية ومسلّحين من الانفصاليين، بمحافظة عدن جنوبي اليمن.

مكة المكرمة