العبادي يأمر بخروج الحشد الشعبي من كركوك

انتشار مليشيا الحشد الشعبي في كركوك أثار الذعر بين السكان

انتشار مليشيا الحشد الشعبي في كركوك أثار الذعر بين السكان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 18-10-2017 الساعة 17:14
بغداد - الخليج أونلاين


أمر رئيس الوزراء العراقي، الأربعاء، بمنع من أسماها بـ"الجماعات المسلحة" من التواجد في مدينة كركوك، بعد انسحاب قوات البيشمركة الكردية منها.

وقال في بيان رسمي: إن "الأمن في كركوك مستتب وتحت سيطرة الشرطة المحلية وبإسناد من جهاز مكافحة الإرهاب"، مشيراً إلى أنه أمر "بمنع تواجد أية جماعات مسلحة أخرى في المحافظة".

وأشار العبادي إلى أن "القوات الأمنية في كركوك مكلفة بحماية أمن وممتلكات جميع المواطنين بمختلف أطيافهم".

اقرأ أيضاً :

شاهد.. الغانم لوفد إسرائيلي: اخرج من القاعة يا محتل

يأتي بيان العبادي في ظل التوتر الذي تعيشه المدينة بعد أنباء عن انتشار مليشيا الحشد الشعبي فيها، وهو ما أثار الذعر بين السكان، خصوصاً الأكراد الذين نزح عدد كبير منهم باتجاه مدينتي أربيل والسليمانية، خشية من الانتقام.

وقال النائب بكتلة الاتحاد الوطني الكردستاني في البرلمان العراقي، ريبوار طه: إن "الحشد الشعبي سينسحب من مدينة كركوك".

وأضاف في تصريح لإذاعة كردية أن "الأمين العام لمنظمة بدر، هادي العامري، كشف له عن بدء انسحاب قوات الحشد من كركوك".

واستعادت القوات العراقية السيطرة على مدينة كركوك ومناطق شاسعة جنوب وغرب المدينة، خلال عملية عسكرية، بدأتها منتصف ليلة الأحد/ الاثنين، انسحبت خلالها البيشمركة من المنطقة دون مقاومة تذكر.

وكان البرلمان العراقي صوّت على قرارات، الشهر الماضي، تضمّنت إجراءات ضد الإقليم؛ في أعقاب استفتاء الانفصال الذي أجرته حكومته، في 25 سبتمبر الماضي، من بينها إلزام الحكومة الاتحادية بنشر قوات في المناطق المتنازع عليها، وعلى رأسها كركوك.

مكة المكرمة