العبادي يتنصل من المليشيات العراقية التي تقاتل في سوريا

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 20-12-2016 الساعة 21:44
بغداد - الخليج أونلاين


قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الثلاثاء، إن أي جهة عراقية تقاتل في سوريا لا تمثل بلاده، مؤكداً أن العراق لا يريد الاشتراك بصراعات إقليمية.

جاء ذلك خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، الذي عقده رئيس الحكومة العراقية بمقر الحكومة ببغداد، عقب اجتماع لمجلس الوزراء.

ووفقاً لوكالة الأناضول فقد دعا العبادي جميع الفصائل العراقية المنضوية تحت راية الحشد الشعبي (الشيعي) إلى الالتزام بعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى.

ويشارك مسلحون عراقيون في القتال الدائر بسوريا، تحت قيادة إيرانية، إلى جانب قوات بشار الأسد.

اقرأ أيضاً :

"مأساة القرن" لم تنته بعد.. كيف عانى الحلبيون في تغريبتهم؟

وفيما يتعلق بمعركة تحرير مدينة الموصل العراقية من قبضة تنظيم الدولة، أشار العبادي إلى أن التنظيم استخدم 900 سيارة مفخخة خلال معركة استعادة الموصل، مؤكداً أن قدرة التنظيم في هذا المجال بدأت تنخفض.

واعتبر العبادي أن "العراق اليوم أقوى من الفترة الماضية، بفضل التقدم الذي تحققه القوات في محاور القتال"، نافياً "توقف العمليات مثلما تتحدث بعض وسائل الإعلام المحلية والأجنبية".

ونشرت بعض وسائل الإعلام المحلية العراقية والأجنبية، خلال الأسبوع الحالي، تقارير تحدثت عن توقف العمليات العسكرية الخاصة بتحرير الموصل.

وتمكنت القوات العراقية من تحرير 5600 كم مربع من المناطق حول مدينة الموصل، من مجموع 7600 كم مربع، المساحة الكلية للمدينة والقرى والأراضي حولها، إلى جانب تحرير العدد الأكبر من سكان المدينة، بحسب العبادي.

وأكد رئيس الحكومة العراقية أن قواته ستتمكن من فرض سيطرتها على أغلب المناطق بمدينة الموصل (مركز محافظة نينوى 405 كم شمال العاصمة بغداد)"، مبيناً أن "جميع محاور القتال في الموصل تشهد تقدماً للقوات نحو مركز الساحل الأيسر (شرق دجلة) للمدينة".

وخلال المؤتمر الصحفي أعلن العبادي حاجة العراق إلى "مصالحة مجتمعية"، لكن بعد تحرير المدن من "داعش".

وأشار إلى أن "المصالحة تهدف إلى إعادة النسيج العراقي إلى وضعه السابق، خاصة في المناطق التي شهدت استحواذ التنظيم عليها عام 2014".

مكة المكرمة