العثور على أول مقبرة جماعية لضحايا "داعش" جنوب الموصل

تضم رفات أكثر من 100 شخص

تضم رفات أكثر من 100 شخص

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-11-2016 الساعة 19:46
أربيل - الخليج أونلاين


قال مسؤول أمني عراقي، الاثنين، إن قوات الشرطة عثرت على أول مقبرة جماعية جنوب مدينة الموصل (شمال)، لأكثر من 100 شخص، بينهم مدنيون قتلوا على يد تنظيم "الدولة".

وأوضح العميد علي اللامي، في قيادة الشرطة الاتحادية، في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي، أن "قوات الشرطة الاتحادية عثرت اليوم على أول مقبرة جماعية في كلية الزراعة بناحية حمام العليل جنوب الموصل، تضم رفات أكثر من 100 شخص قضوا على يد داعش".

وأضاف المسؤول الأمني أن "رفات القتلى تعود لمدنيين رفضوا التعاون مع تنظيم داعش، أو منتسبين للأجهزة الأمنية"، مشيراً إلى أن "بعض الرفات وجدت مقطوعة الرأس".

اقرأ أيضاً :

الهاشمي: معركة الموصل قد تشهد مفاجآت.. وأترقب موعد التقاضي

بدوره قال المقدم كريم ذياب، أحد ضابط الشرطة الاتحادية، لوكالة الأناضول: إن "المقبرة تم العثور عليها اليوم وفقاً لمعلومات حصلنا عليها من أهالي المنطقة"، لافتاً إلى أن قتلاها لقوا مصرعهم منذ عدة أشهر.

وأشار ذياب إلى أن "قوات الشرطة الاتحادية عثرت اليوم داخل مركز ناحية حمام العليل على منزل حوّله تنظيم داعش إلى سجن يضم عدة غرف ضيقة، وأماكن مخصصة لتعذيب السجناء".

وكان الجيش العراقي أعلن، السبت الماضي، تحرير مركز ناحية حمام العليل، آخر معقل لتنظيم "الدولة" في جنوب الموصل، وذلك بعد ساعات قليلة على اقتحامه.

وانطلقت معركة استعادة الموصل في الـ 17 من الشهر الماضي، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، مدعومين بالحشد الشعبي (مليشيات شيعية موالية للحكومة)، وحرس نينوى (سنة)، إلى جانب البيشمركة (قوات إقليم كردستان العراق).

واستعادت القوات العراقية والمتحالفون معها، خلال الأيام الماضية، عشرات القرى والبلدات في محيط المدينة من قبضة تنظيم الدولة، الذي سيطر عليها صيف عام 2014، وتقترب من مركز الموصل ببطء؛ تخوفاً من أنفاق وألغام التنظيم.

مكة المكرمة