العثور على رفات 1646 إيزيدياً أعدمهم "داعش" بالموصل

فريق متخصص يبحث عن رفات إيزيديين (أرشيفية)

فريق متخصص يبحث عن رفات إيزيديين (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 10-04-2017 الساعة 09:34
بغداد - الخليج أونلاين


قال محما خليل، قائمقام قضاء سنجار، في الموصل (شمالي العراق)، الأحد، إنه عُثر على رفات 1646 إيزيدياً في المقابر الجماعية التي خلفها تنظيم الدولة في القضاء.

ونقلت وكالة الأناضول عن محما خليل، قوله: إنه "تم العثور حتى اليوم على 31 مقبرة جماعية لعصابات داعش الإرهابية في قضاء سنجار، ضحاياها من المكون الإيزيدي".

وأوضح أنه "تم العثور على تلك المقابر والرفات منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2015، حتى يناير/كانون الثاني 2016".

اقرأ أيضاً:

واشنطن تايمز: "القاعدة" تتوسع وتعقّد مهمة ترامب في محاربة الإرهاب

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2015 استعادت البيشمركة (قوات الإقليم الكردي في شمالي العراق) قضاء سنجار من قبضة تنظيم الدولة، الذي سيطر عليه في أغسطس/آب 2014، إلا أن عناصر منظمة "بي كا كا" ينتشرون في القضاء منذ عام 2014 بحجة محاربة التنظيم.

وتوقع خليل أن "يصل عدد المقابر الجماعية إلى 50 مقبرة؛ ما يزيد عدد الضحايا الذين أعدمهم داعش الإرهابي خلال سيطرته على القضاء".

ويأتي تصريح خليل عقب زيارة وفد من هيئة الإشراف القضائي العراقية، الاثنين، إلى محافظة نينوى (عاصمتها الموصل)؛ لمتابعة سير القضايا المتعلقة بالجرائم المرتكبة.

وذكر القضاء العراقي، في بيان، أن "الوفد حرص على متابعة قضايا الجرائم المرتكبة ضد المكون الإيزيدي، وأنه سيعمل على نقل محكمة استئناف نينوى من الموقع البديل في قضاء الحمدانية إلى أحد القصور الرئاسية في الجانب الشرقي لمدينة الموصل".

ولفت الانتباه إلى أن "أهم الدعاوى في نينوى تتمثل في القضايا التحقيقية المتعلقة بجرائم تنظيم داعش الإرهابي".

والإيزيديون، مجموعة دينية يعيش أغلب أفرادها قرب الموصل (شمال)، ومنطقة جبال سنجار في العراق، في حين تعيش مجموعات أصغر في تركيا، وسوريا، وإيران، وجورجيا، وأرمينيا.

مكة المكرمة