العدوان الإسرائيلي على غزة يُسقط 15 شهيداً و98 جريحاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-07-2014 الساعة 17:12
غزة - الخليج أونلاين


استهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم منزلاً مليئاً بالمدنيين، ما خلف سبعة شهداء، بينهم طفلان و25 جريحاً على الأقل، جراح بعضهم خطرة.

وكان متضامنون من جيران منزل آل (كوارع) اعتلوا سطح المنزل لحمايته، رداً على بلاغ تلقاه أهل المنزل من سلطات الاحتلال يطلب إخلاءه تمهيداً لقصفه، ويعود المنزل للقيادي في كتائب القسام عودة كوارع، لكن طائرات الاحتلال لم تأبه لوجود المدنيين واستهدفتهم بغارة أدت إلى مجزرة مريعة.

وذكر الطبيب أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، في تغريدة له على حسابه في تويتر أن حصيلة مجزرة منزل آل (كوارع) وسط مدينة خانيونس هي 7 شهداء و25 جريحاً، جراح بعضهم خطرة.

في حين نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي في بيان له "أن الجيش الإسرائيلي فتح تحقيقاً في الواقعة"، على أنّ سيلاً من أخبار استهداف إسرائيل للمنازل في القطاع لم يتوقف حتى اللحظة.

كما استهدفت غارة إسرائيلية سيارة وسط غزة، تقل القيادي في كتائب القسام محمد شعبان مسؤول الوحدة البحرية في القسام، الذي استشهد في الغارة مع ثلاثة فلسطينيين آخرين، تحولت جثث اثنين منهم إلى أشلاء، بحسب المتحدث باسم وزارة الصحة.

وقبل ذلك بقليل، استشهد ناشط فلسطيني في غارة جوية إسرائيلية ظهر الثلاثاء على مخيم النصيرات للاجئين الفلسطينيين، فيما نشر نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي صورة لدراجة النارية - تكتك - استهدفتها الطائرات الحربية شمال قطاع غزة، مما أدى إلى مقتل الشاب فخري صالح العجوري (22 عاماً).

كما أكدت شبكات إخبارية محلية استشهاد كل من أحمد موسى حبيب (48 سنة)، وأحمد عاهد حبيب (19 سنة) في استهداف إسرائيل مجموعة من المواطنين في شارع البلتاجي بحي الشجاعية شرق مدينة غزة، وهو ما يرفع عدد شهداء العدوان إلى 15 شهيداً حتى عصر اليوم بينهم أطفال، والجرحى إلى 98 جريحاً كما أكدت مصادر طبية بالقطاع.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية ذكرت أن قوات الاحتلال قصفت 90 هدفاً في قطاع غزة، منذ إعلان بدء عمليتها (الجرف الصامد) مساء أمس الاثنين حتى ظهر اليوم.

من جهتها قالت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان لها إن "العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة مخطط له مسبقاً ومتعمد، ويأتي في إطار سياسة استراتيجية اعتمدتها الحكومة الإسرائيلية لاستهداف الوجود الفلسطيني برمته على أرض فلسطين".

مكة المكرمة