العراق.. إصرار على مشاركة إيران في ضرب "الدولة" واستبعاد العرب

الرئيس العراقي فؤاد معصوم

الرئيس العراقي فؤاد معصوم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-09-2014 الساعة 11:23
باريس - الخليج أونلاين


أثارت تصريحات الرئيس العراقي فؤاد معصوم، وموقفه من طهران، استغراب العديد من المراقبين، لا سيما وأنه شدد على ضرورة إشراك إيران في التحالف الدولي الذي يتشكّل حالياً ويتوسع ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، وطلب في الوقت ذاته عدم مشاركة العرب في ضرب التنظيم.

فقد أثنى الرئيس معصوم على إيران خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده قبيل افتتاح مؤتمر باريس للأمن والسلام في العراق، اليوم الاثنين (09/15)، وشكرها بداية ثم السعودية وتركيا على ما تقدمه من مساعدات عسكرية وإنسانية للعراق لمواجهة تمدد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وكان لافتاً للنظر أن هذه الإشادة سبقها تصريح إعلامي للرئيس العراقي أعرب فيه عن أسفه لعدم إشراك إيران في التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة"، وقال لوكالة أسوشييتد برس، إنه يأسف لعدم إشراك إيران في المؤتمر الذي بدأت أعماله اليوم في باريس.

وأوضح الرئيس العراقي في المقابلة ذاتها، أنه لا حاجة لمشاركة مصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة في الضربات الجوية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في بلاده.

وأوضح معصوم أن "الاقتراح الذي قدمه مسؤول أمريكي بخصوص مشاركة بعض الدول العربية في الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة، لا حاجة له، لكني آسف على عدم إشراك إيران في المؤتمر"، الذي تشارك فيه 30 دولة.

وأكد الرئيس الفرنسي ان نحو 30 دولة يشاركون في المؤتمر الذي يهدف إلى تقديم الدعم اللازم للعراق لمحارب تنظيم الدولة.

ومن المنتظر أن يتناول مؤتمر باريس خطة مواجهة، تنظيم الدولة، وتجفيف موارده المالية، وأمن الحدود، والمساعدات الإنسانية للنازحين العراقين.

ويشارك في رئاسة مؤتمر باريس، الرئيس العراقي فؤاد معصوم، ويحضره رئيس وزرائه حيدر العبادي وعدد من وزراء الخارجية العرب. كما يشارك وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند.

ويعتقد سياسيون ومراقبون إن مؤتمر باريس فرصة لوضع اللمسات الأخيرة مع حلفاء الولايات المتحدة على الخطط الأمريكية للتعامل مع تنظيم الدولة، المعروف أيضا باسم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

مكة المكرمة
عاجل

"الخليج أونلاين" ينشر فحوى 3 تسجيلات لاغتيال خاشقجي