العراق.. اختيار "محمد الحلبوسي" رئيساً للبرلمان

الرابط المختصرhttp://cli.re/Lr9XYJ

رئيس البرلمان العراقي الجديد محمد الحلبوسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 15-09-2018 الساعة 11:18
بغداد- الخليج أونلاين

أعلنت وسائل إعلام عراقية، اليوم السبت، اختيار محافظ الأنبار السابق، محمد الحبلوسي، رئيساً لمجلس النواب (البرلمان)، بعد 4 أشهر من الانتخابات البرلمانية التي شهدتها البلاد، في مايو الماضي. 

جاء ذلك عقب جلسة للبرلمان لانتخاب رئيس مجلس النواب ونائبيه، وفقاً للاستحقاقات الدستورية، وهو ما يعني تمهيد الطريق أمام تشكيل الحكومة الجديدة، بعد أشهر من الخلافات بين القوى السياسية.

والحلبوسي سياسي عراقي، وشغل منصب محافظ الأنبار سابقاً، ولد في 2 أكتوبر 1982، وهو عضو في "كتلة الحل"، كان قد شغل منصب نائب في مجلس النواب العراقي منذ عام 2014.

وسمّى تحالف "المحور الوطني"، الذي يضمّ غالبية الكتل السياسية السُّنية، أمس الجمعة، مرشّحه للمنصب؛ النائب محمد الحلبوسي، لكن قوى سياسية أخرى رفضت المرشّح وتمسّكت بـأسامة النجيفي، نائب رئيس الجمهورية الحالي، كمرشح وحيد.

ورُشّح في وقت سابق لرئاسة البرلمان كل من النواب؛ خالد العبيدي، وطلال الزوبعي، وأحمد الجبوري، ومحمد تميم، ورشيد العزاوي، وأحمد عبد الله الجبوري رئيس حزب الجماهير الوطنية، ومحمد الخالدي، وجميعهم ينتمون لكتل سُنية.

وقال رائد فهمي، عضو تحالف الإصلاح والبناء، المدعوم من الزعيم الشيعي مقتدى الصدر : إن "الاجتماعات متواصلة على مدى الساعات الماضية وحتى قبيل عقد البرلمان لجلسته اليوم لتقليص أعداد المرشحين لرئاسة البرلمان".

وأضاف لوكالة الأناضول: إن "العمل يجري على الإبقاء على 5 مرشحين يتم تقديمهم إلى البرلمان ويتم التصويت على مرشح واحد"، لافتاً إلى أن "العملية ولأول مرة ستتم من دون صفقة سياسية خاصة بمنصبي رئيس مجلس الوزراء ورئيس الجمهورية".

وتابع فهمي: إن "مفاوضات الكتلة الكبرى وتسمية رئيس الوزراء ستُحسم بعد أن تتم تسمية رئيس للبرلمان، باعتبارها خطوة مهمة ستحرّك المفاوضات باتجاه الحسم".

تجدر الإشارة إلى أن البرلمان فشل في انتخاب رئيس له خلال الجلسة الأولى، في الثالث من الشهر الجاري، وسط فوضى سادتها نتيجة الخلاف الواسع على "الكتلة البرلمانية الأكثر عدداً"، التي ستُكلّف تشكيل الحكومة الجديدة.

وبموجب عرف سياسي أُقرّ بعد احتلال العراق عام 2003، يتولى السُّنة رئاسة البرلمان، والأكراد رئاسة الجمهورية، والشيعة رئاسة الحكومة، في إطار محاصصة طائفية غير مقرّة بالدستور.

مكة المكرمة
عاجل

بلومبيرغ: المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تقول إنها "لا تقبل" التفسير السعودي بشأن مقتل خاشقجي