العراق.. القبض على مسؤول عن تفجير أودى بحياة 52 شخصاً

المتهم اعترف تفصيلاً بمسؤوليته عن التفجير

المتهم اعترف تفصيلاً بمسؤوليته عن التفجير

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 05-11-2015 الساعة 16:04
بغداد - الخليج أونلاين


قررت محكمة تحقيق الرصافة الأولى في بغداد، الخميس، اعتقال المسؤول عن تفجير أوقع 52 قتيلاً شرقي العاصمة العراقية قبل نحو شهرين.

وقال نائب المدّعي العام في المحكمة، القاضي فاضل أكبر توفيق، في بيان له: إن "قسم الاستخبارات ومكافحة الإرهاب جنوب الرصافة، وبالتنسيق مع محكمتنا، ألقى القبض على أحد إرهابيي تنظيم داعش".

وأوضح أن "المتهم اعترف تفصيلاً بمسؤوليته عن تفجير علوة (سوق الخضار بالتسمية المحلية) في منطقة جميلة بمدينة الصدر، الذي أوقع نحو 200 قتيل وجريح"، مشيراً إلى أن "أقواله صُدّقت قضائياً".

وتابع نائب المدعي العام أن الاعترافات تضمنت قيام المتهم بمنح رشوة لبعض المنتسبين الأمنيين لغرض إيقاف عجلته، وأوهم المواطنين أنه يبيع الطماطم بثمن أقل من بقية الأسواق".

وأشار القاضي العراقي إلى أن "عملية بيع البضاعة استمرت ليومين، لكي يكسب المتهم ثقة الناس الذين تجمعوا بكثرة حوله"، لافتاً إلى أنه ترك المكان بحجة ذهابه لتناول وجبة الإفطار في أحد المطاعم.

وتابع أن العجلة كانت مفخخة، حيث تم تفجيرها بواسطة هاتف نقال مثبت فيها.

وكانت شاحنة مفخخة قد انفجرت في 13 أغسطس/ آب الماضي، في سوق لبيع الخضار والفواكه بحي الصدر شرقي بغداد، ما أسفر عن مقتل 52 شخصاً وإصابة أكثر من 100 آخرين.

وفي اليوم نفسه أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن التفجير، من خلال بيان حمل توقيع ما تسمى "ولاية بغداد" التابعة للتنظيم، تداوله مؤيدوه على شبكات التواصل الاجتماعي، قال إن عناصره وضعوا الشاحنة المفخخة بمدينة الصدر لاستهداف قوات الجيش العراقي و"الحشد الشعبي" (مليشيات تابعة للحكومة).

مكة المكرمة