العراق: تنظيم "الدولة" استولى على مواد نووية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-07-2014 الساعة 16:13
بغداد- الخليج أونلاين


أبلغ ممثل العراق لدى الأمم المتحدة، المنظمة الأممية بأن مسلحي تنظيم "الدولة" استولوا على مواد نووية تستخدم للأبحاث العلمية في جامعة الموصل، داعيا المجتمع الدولي للمساعدة في تفادي خطر استخدامها بواسطة "إرهابيين" في العراق أو خارجه، من جهتها قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، إنها تعتقد أن المواد من "درجة منخفضة" ولا تمثل خطراً أمنياً يذكر.

وقال السفير العراقي لدى المنظمة الدولية محمد علي الحكيم في الرسالة المؤرخة بتاريخ 8 يوليو/ تموز: إن "حوالي 40 كيلوغراما من مركبات اليورانيوم كانت موجودة في جامعة الموصل، وقد استولت مجموعات إرهابية عليها، في المواقع التي خرجت عن سيطرة الحكومة"، مضيفا أن "مثل هذه المواد يمكن أن تستخدم في تصنيع أسلحة للتدمير الشامل".

وأضاف الحكيم إنه "على الرغم من أن الكميات محدودة، فإن هذه المواد النووية يمكن أن تمكّن مجموعات إرهابية -في حال توافرت الخبرة المطلوبة- من استخدامها بشكل منفصل، أو بمزجها مع مواد أخرى في أعمالها الإرهابية، وحذّر من أنه قد يجري أيضا تهريبها إلى خارج العراق".

من جهتها قلّلت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة من أهمية هذه المواد، مشيرة إلى أنها تعتقد أنها من "درجة منخفضة"، ولا تمثل خطراً أمنياً يذكر.

ونقلت رويترز عن جيل تودور المتحدثة باسم الوكالة قولها إن "الوكالة الدولية للطاقة الذرية على دراية ببلاغ العراق، وعلى اتصال للحصول على المزيد من التفاصيل".

وأضافت "بناء على المعلومات الأولية نعتقد أن المواد المذكورة من درجة منخفضة، ولا تمثل خطرا كبيرا على السلامة والأمن أو الانتشار النووي"، متابعة "مع ذلك فإن فقدان السيطرة على المواد النووية وغيرها من النظائر المشعة مدعاة للقلق".

مكة المكرمة