العراق.. تنظيم "الدولة" يخوض حرب شوارع في الرمادي

المعارك بين تنظيم "الدولة" والجيش العراقي تصل إلى المباني الحكومية

المعارك بين تنظيم "الدولة" والجيش العراقي تصل إلى المباني الحكومية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-11-2014 الساعة 13:11
بغداد - عمر الجنابي - الخليج أونلاين


أفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار، أن حرب شوارع تدور رحاها حالياً في المناطق القريبة من المجمع الحكومي، وما يسمى بالمربع الذهبي، بين مقاتلي تنظيم "الدولة" من جهة والقوات الأمنية وأبناء العشائر من جهة أخرى، في وقت فرض تنظيم "الدولة" سيطرته على أربعة أحياء داخل قضاء بيجي في محافظة صلاح الدين.

وقال المصدر، الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته، في تصريحات خاصة لـ"الخليج أونلاين": إن المعارك تدور حالياً على بعد عشرات الأمتار عن المربع الأمني الذي يضم عدداً من المباني الحكومية ومن بينها مبنى محافظة الأنبار، مشيراً إلى أن مقاتلي "الدولة" موجودون على مبنى مديرية تربية الأنبار ضمن المجمع الحكومي.

وأوضح المصدر أن مقاتلي تنظيم "الدولة" استطاعوا التوغل إلى المناطق القريبة جداً من المجمع الحكومي، بعد أن كان مقاتلو التنظيم قد تنكروا بزي قوات "سوات" وعربات عسكرية تعود إلى الجيش العراقي استحوذوا عليها في معارك سابقة.

وبدورهم، اتهم عدد من أعضاء مجلس محافظة الأنبار حكومة بغداد بالمماطلة، وعدم إرسال تعزيزات عسكرية كافية، لكون القوات الأمنية في المحافظة منهارة وتعاني من نقص في الأسلحة والعتاد. وتشهد مدينة الرمادي معارك عنيفة منذ ثلاثة أيام وما زالت مستمرة حتى اللحظة، والمعارك تأخذ منحى آخر، إذ أصبحت حرب شوارع امتدت لتشمل الأزقة الضيقة في المناطق المحيطة بالمجمع الحكومي ومن الصعب السيطرة عليها، بحسب المصادر.

إلى ذلك؛ شنت طائرات التحالف الدولي عدة غارات على أهداف تابعة لمقاتلي التنظيم كانوا يحاولون التقدم صوب المجمع الحكومي مساء أمس.

وقال ضابط في شرطة الرمادي، إن طائرات التحالف الدولي قصفت أكثر من 30 هدفاً في المناطق المحيطة بالمجمع وفي منطقة الحوز، والتي يعتقد أنها كانت تتضمن تعزيزات استقدمها تنظيم "الدولة" إلى وسط الرمادي، فيما تشارك مروحيات الجيش في الحد من تقدم المسلحين باتجاه بناية المحافظة.

وفي السياق ذاته؛ قصف طيران التحالف الدولي مساء أمس رتلاً عسكرياً مكوناً من 20 عربة مصفحة لمقاتلي تنظيم "الدولة" قرب "هيت".

وقال رئيس مجلس ناحية البغدادي مال الله العبيدي، إن طيران التحالف نفذ في ساعة متأخرة من ليلة أمس قصفاً جوياً استهدف رتلاً لتنظيم "الدولة" في منطقة حي البكر غربي قضاء "هيت".

وأوضح العبيدي أن الغارة أسفرت عن مقتل والي هيت المدعو سنان متعب مع 22 من مرافقيه فضلاً عن تدمير عدد من عجلات الدفع الرباعي.

وعلى صعيد متصل؛ قال شهود عيان من المناطق القريبة من قضاء بيجي شمال محافظة صلاح الدين، إن معارك عنيفة اندلعت صباح اليوم الأربعاء في أربع قرى داخل قضاء بيجي بين مقاتلي التنظيم من جهة ومتطوعي الحشد الشعبي من جهة أخرى.

وأوضح الشهود لمراسل "الخليج أونلاين"، أن مقاتلي "الدولة" بسطوا سيطرتهم على أربعة أحياء داخل القضاء، هي: حي النفط والكهرباء والعصري ومجمع الدور، مشيرين إلى أن التنظيم يحاول فرض الحصار حول مصفاة بيجي النفطي والذي يبعد نحو 4 كم عن قضاء بيجي.

وكانت وزارة الدفاع العراقية قد أعلنت منذ أسبوعين سيطرتها بالكامل على قضاء بيجي ومصفاتها النفطية وتطهيرها من عناصر تنظيم "الدولة".

مكة المكرمة