العراق.. قوات حكومية تصل البصرة لفرض الأمن

تعزيزات عراقية تتجه إلى البصرة

تعزيزات عراقية تتجه إلى البصرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-02-2018 الساعة 15:38
بغداد - الخليج أونلاين


أرسلت الحكومة العراقية، الخميس، مئات من جنودها مدعومين بآليات مدرّعة ودبابات، إلى محافظة البصرة جنوبي البلاد؛ لإعادة فرض الأمن والقانون، بعد زيادة معدلات القتل والنزاعات العشائرية المسلّحة.

وقال الملازم محمد خلف، من قيادة عمليات البصرة، إن وحدات من الشرطة الاتحادية، إضافة إلى وحدات من الفرقة المدرّعة التاسعة، وصلت إلى محافظة البصرة، في ساعة متأخّرة من ليل الأربعاء، لفرض الأمن واعتقال المطلوبين الصادرة بحقهم مذكرات.

اقرأ أيضاً :

أمريكا تضغط على "الناتو" لبدء مهمة طويلة الأجل بالعراق

وأشار خلف في تصريح لوكالة الأناضول، إلى أن العملية جاءت بأمر من رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بعد ارتفاع معدلات القتل والجريمة والنزاعات العشائرية.

وتابع: "القوات الأمنيّة مكلّفة بمصادرة جميع الأسلحة غير المرخّصة لدى العشائر، خصوصاً في مناطق شمالي المحافظة، التي تشهد نزاعات عشائرية تكاد تكون يومية".

وشهدت محافظة البصرة، خلال الأسابيع الماضية، زيادة في معدلات الاغتيال، وتفجير العبوات الناسفة، والسطو المسلّح، إضافة إلى النزاعات العشائرية التي تُستخدم فيها أسلحة متوسّطة وأخرى مضادّة للدروع.

ويُجيز القانون العراقي احتفاظ كل أسرة عراقية بقطعة سلاح خفيفة بعد تسجيلها لدى السلطات المعنيّة، غير أن العراقيين يحتفظون بموجب الأعراف القبلية بالكثير من الأسلحة في منازلهم، بينها قذائف صاروخية.

مكة المكرمة