العراق.. كشف تفاصيل قصف طائرة عراقية لحي سكني في بغداد

مصدر: الحادث أوقع ما لا يقل عن 4 قتلى و11 جريحاً

مصدر: الحادث أوقع ما لا يقل عن 4 قتلى و11 جريحاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-07-2015 الساعة 18:06
بغداد - الخليج أونلاين


كشفت وزارة الدفاع العراقية، الاثنين، عن تفاصيل حادثة سقوط صاروخ من طائرة مقاتلة عراقية على حي سكني بالنعيرية شرقي بغداد، في حين أوضحت أن قائد الطائرة أخفق ست مرات في إسقاط القنبلة على الهدف "ميكانيكياً أو يدوياً"، فسقطت "تلقائياً" في منطقة النعيرية.

وقالت الوزارة في بيان نشر على موقعها الرسمي: إن "تشكيلاً من طائرات سوخوي عدد (2) أقلع، صباح اليوم (الاثنين)، لتنفيذ ضربة جوية على تنظيمات داعش الإرهابية في المنطقة الغربية"، مبينة أنه "أثناء تنفيذ الواجب لم تسقط القنبلة من الطائرة الثانية بسبب طارئ فني".

وأضافت: أنه "تم الإيعاز للطيار بإعادة الضربة لإسقاط القنبلة وحاول ست مرات، لكن لم ينجح بإسقاط القنبلة ميكانيكياً أو يدوياً"، موضحة أنه "بسبب قلة الوقود عادت الطائرة إلى القاعدة الأم في بغداد، وأثناء الدوران لغرض النزول في المطار سقطت القنبلة المعلقة تلقائياً على طريق القاعدة في منطقة سكنية ببغداد الجديدة بالنعيرية".

وأشارت إلى أنه "يجري فتح تحقيق في الحادث"، لافتة إلى أن "التقييمات الأولية تشير إلى وجود خلل فني مع العلم أن قائد الطائرة من أكفأ طيارينا"، مؤكدة "سوف نوافيكم بالنتائج بعد إكمال التحقيق".

وفي الصدد ذاته أفاد مصدر في الشرطة العراقية أن حصيلة انفجار القنبلة، بلغت 4 قتلى و11 جريحاً.

وأوضح الضابط، وهو برتبة ملازم أول لوكالة الأناضول (فضل عدم ذكر اسمه)، أن "القصف أدّى إلى تدمير ثلاثة منازل في المنطقة، وأوقع ما لا يقل عن 4 قتلى و11 جريحاً"، مشيراً إلى أن "تحقيقاً فتحته الجهات الأمنية في الحادث، لمعرفة أسبابه الحقيقية".

تجدر الإشارة إلى أن سلاح الجو العراقي يعتمد على طائرات "سوخوي" روسية الصنع، في استهداف مواقع تنظيم "الدولة" شمالي البلاد وغربيها.

مكة المكرمة