العراق يؤكد حرصه على عودة العلاقات مع تركيا

الجعفري: العراق ليس بحاجة لمقاتلين.. ونحرص على عودة العلاقات مع تركيا

الجعفري: العراق ليس بحاجة لمقاتلين.. ونحرص على عودة العلاقات مع تركيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-10-2014 الساعة 16:11
بغداد - الخليج أونلاين


قال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، إن بلاده لا تحتاج مقاتلين في حربها ضد "الإرهاب"، وإنما هي بحاجة إلى أسلحة ودعم لوجستي، مؤكداً حرص حكومته على عودة العلاقات مع تركيا خصوصاً، ودول الجوار عموماً.

وأشار إلى أن كلاً من إيران والصين قدمتا دعماً للعراق خارج نطاق التحالف الدولي-العربي، الذي تقوده "واشنطن" لقتال تنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضح الجعفري في مؤتمر صحفي عقده في مقر وزارة الخارجية العراقية وسط بغداد، اليوم الأربعاء، أن العراق "ليس بحاجة لمقاتلين، وإنما إلى أسلحة وأجهزة أخرى تقدم الإسناد للمقاتل العراقي"، الذي وصفه بأنه "يملك القدرة والشجاعة"، لافتاً إلى أن بلاده تجنبت طلب أي دعم قتالي على الأرض أو وضع قواعد جوية على أراضيها.

حركة مكثفة

وأضاف وزير الخارجية، أن الفترة الماضية شهدت حركة مكثفة من دول العالم نحو العراق بعد تشكيل حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي الشهر الماضي، معتبراً أن تلك الحركة "جاءت بعد استشعار دول العالم بالخطر، وتخوفهم من تكرار سيناريو 11 سبتمبر/أيلول 2001".

ولفت إلى أن جميع المسؤولين، من جدة إلى نيويورك إلى باريس، أكدوا أنهم "لن يتركونا وحدنا".

دعم خارج التحالف

من جهة أخرى، أفاد الجعفري أن بلاده بحاجة لمساعدات إنسانية لمليون و800 ألف عراقي نزحوا من مدينة الموصل وعدد من محافظاتهم، بعد سيطرة مقاتلي "تنظيم الدولة" على مناطق فيها منذ أكثر من شهرين.

وأضاف أن إيران قدمت دعماً للعراق، والصين أكدت استعدادها لتقديم دعم مماثل له، خارج إطار التحالف الدولي، الذي لا ينضوي البلدان تحت لوائه.

العلاقات مع تركيا

على صعيد آخر، شدد وزير الخارجية على ضرورة "أن تعود العلاقات العراقية-التركية إلى مجاريها"، مبيناً أن "العراق يحرص على وجود علاقات طيبة مع جميع الدول، من ضمنها تركيا".

ولفت إلى أن بغداد تعتزم الانفتاح على جميع دول العالم، وفي مقدمتها دول الجوار، مشيراً إلى أن "دول الجوار العراقي ستحتل الأولوية في تعاملنا معها، وخاصة الدول الست المجاورة للعراق".

وأكد الوزير أن العراق "لا يتدخل في شؤون دول الجوار، ويحترم علاقاته المتبادلة معهم، ولا يتمنى أن يتدخل أحد منها في شؤونه".

ويجاور العراق ست دول، هي: الأردن وسوريا والسعودية وتركيا وإيران والكويت.

ويشن التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة بمشاركة دول أوروبية وعربية، ضربات جوية على مواقع "تنظيم الدولة" في سوريا والعراق، في إطار الحرب على التنظيم ومحاولة تحجيم تقدمه في مناطق أوسع في الدولتين.

مكة المكرمة