العراق يدرب 2500 من أبناء عشائر ديالى لمواجهة تنظيم "الدولة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-10-2014 الساعة 14:49
ديالى - الخليج أونلاين


كشف مسؤول عسكري عراقي أنه تم الانتهاء من تدريب 2500 مواطن من أبناء العشائر في محافظة ديالى شرقي العراق؛ لمساندة القوات الأمنية في حربها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال قائد عمليات دجلة (تشكيل تابع للجيش)، الفريق الركن عبد الأمير الزيدي إن "2500 مواطن من العشائر تلقوا تدريبات عسكرية خلال الأيام الماضية في قيادة عمليات دجلة، وتم الانتهاء من تسليحهم، وسيشاركون القوات الأمنية في تحرير ما تبقى من المناطق التي فيها عناصر داعش في محافظة ديالى"، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وأشار الزيدي إلى أن الدعم الذي قدمته قيادة العمليات لعشيرة "العزة" في تحرير مناطق الشوهاني والصفرة وقرى المنصورية والعظيم وعين ليلة شمال شرقي المحافظة، دفع عشائر قرى سنسل وحنبس والعالي إلى التوجه لقيادة العمليات و"المطالبة بالانضمام إلى القوات الأمنية لمقاتلة العصابات الداعشية"، على حد وصفه.

وتابع الزيدي: "جميع عشائر ديالى انضمت إلى دعم القوات الأمنية، ولا وجود لأي جهة تؤيد وجود عناصر تنظيم "الدولة"، التي دمرت البنى التحتية وألحقت ضرراً بجميع مكونات ديالى".

وسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" في يونيو/ حزيران الماضي، على بلدات العظيم والسعدية وجلولاء، وأجزاء من شمالي المقدادية والمنصورية، قبل أن تتمكن القوات الأمنية من استعادة بلدة العظيم 60 كم شمالي بعقوبة في عمليات عسكرية شاملة أسفرت عن مقتل وجرح 120 مسلحاً وأكثر من 20 عنصراً من القوات الأمنية بين قتيل وجريح.

وتقع محافظة ديالى، ومركزها مدينة بعقوبة، بالجهة الشمالية الشرقية من العراق، في حين تبعد بعقوبة عن العاصمة بغداد 57 كم من ناحية الشمال، ومكوناتها القومية هي من العرب والكرد والتركمان، ومن الناحية الدينية مسلمون من المذهبين الشيعي والسني.

ويعم الاضطراب مناطق شمالي وغربي العراق بعد سيطرة تنظيم "الدولة" ومسلحين سنة على أجزاء واسعة من محافظة نينوى شمالي العراق في العاشر من يونيو/ حزيران الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة، تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في المحافظات الشمالية والشمالية الغربية من العراق، وقبلها بأشهر مدن محافظة الأنبار غربي البلاد، فيما تمكنت القوات العراقية مدعومة بمليشيات موالية لها، وكذلك قوات البيشمركة (جيش إقليم كردستان العراق) من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة.

ويوجه التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بمشاركة دول أوروبية وعربية، ضربات جوية لمواقع تنظيم "الدولة" في سوريا والعراق في إطار الحرب على "التنظيم" ومحاولة تحجيم تقدمه في مناطق أوسع في الدولتين.

مكة المكرمة