العراق يفرج عن 458 ناشطاً من معتلقي احتجاجات الجنوب

الرابط المختصرhttp://cli.re/gKWMvY

متظاهر عراقي خرج للمطالبة بتوفير الكهرباء (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 25-07-2018 الساعة 17:03
بغداد – الخليج أونلاين

أعلنت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق، اليوم الأربعاء، الإفراج عن 458 ناشطاً اعتقلتهم السلطات خلال الاحتجاجات التي شهدتها مدن الجنوب.

وقالت المفوضية (مرتبطة بالبرلمان): إن "السلطات القضائية في محافظة واسط أفرجت عن جميع المعتقلين على خلفية الاحتجاجات الشعبية، والبالغ عددهم 176 ناشطاً".

وأوضحت أن عدد المتظاهرين الذين اعتقلوا في واسط بلغ 176، وأن 18 منهم أفرج عنهم بشكل نهائي، أما الآخرون فأفرج عنهم بكفالات.

وفي وقت لاحق، 

أفرجت السلطات العراقية عن 282 ناشطاً في محافظات ميسان وذي قار وكربلاء، بحسب مصدر في الهيئة ذاتها، تحدّث لوكالة "الأناضول".

والجمعة الماضية، قالت المفوضية إن السلطات في محافظات النجف والمثنى وميسان، أفرجت عن 336 ناشطاً جرى توقيفهم خلال الاحتجاجات.

وشهدت محافظات وسط العراق وجنوبه، ذات الأكثرية الشيعية، احتجاجات واسعة على مدى أكثر من أسبوعين، بدءاً من 9 يوليو الجاري، وطالبت بتوفير الخدمات العامة وفرص العمل ومحاربة الفساد.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف وإحراق ممتلكات عامة ومكاتب أحزاب، خلفت 13 قتيلاً فضلاً مئات المصابين من قوات الأمن والمتظاهرين، بحسب أرقام مفوضية حقوق الإنسان.

لكن وتيرة الاحتجاجات  تراجعت إلى درجة كبيرة منذ مطلع الأسبوع الجاري، فيما تقول الحكومة إن "مخربين" يستغلون الاحتجاجات لاستهداف الممتلكات العامة، متوعدةً بالتصدي لهم.

ومنذ سنوات طويلة يحتج العراقيون على سوء الخدمات العامة والفساد المستشري في بلد يتلقى سنوياً عشرات مليارات الدولارات من بيع النفط.

 

مكة المكرمة