"العزم".. خلوة إماراتية سعودية تنطلق بمشاركة 150 مسؤولاً

ستُعقد الخلوة على مرحلتين عبر 20 جلسة تخصصية

ستُعقد الخلوة على مرحلتين عبر 20 جلسة تخصصية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 21-02-2017 الساعة 14:48
أبوظبي - الخليج أونلاين


انطلقت في العاصمة الإماراتية أبوظبي، الثلاثاء، أعمال اجتماع سعودي - إماراتي مشترك تحت اسم "خلوة العزم"، وذلك بحضور ومشاركة أكثر من 150 مسؤولاً حكومياً وعدد من الخبراء في مختلف القطاعات الحكومية والخاصة في البلدين.

وألقى الشيخ منصور بن زايد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة الإماراتي، كلمة في انطلاق أعمال الخلوة عن أهمية العلاقات السعودية - الإماراتية.

وتأتي "خلوة العزم"، التي وصفها بيان نشرته كل من وكالتي الأنباء السعودية والإماراتية بأنها "استثنائية"، كأول الأنشطة المنبثقة عن مجلس التنسيق السعودي الإماراتي الذي تم الإعلان عنه في مايو/أيار 2016 في مدينة جدة، غربي المملكة، والذي شهد إعلانه العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، والشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي.

ويرأس المجلس من جانب الإمارات الشيخ منصور بن زايد، ومن الجانب السعودي الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد السعودي.

اقرأ أيضاً :

ترامب يقرع طبول الحرب.. فهل تكون إيران ميدانه الأول؟

وتهدف "خلوة العزم" إلى تفعيل بنود الاتفاقية الموقعة بين البلدين بإنشاء المجلس ووضع خريطة طريق له على المدى الطويل، ليكون النموذج الأمثل للتعاون والتكامل بين الدول، وليكون مكملاً لجهود البلدين في تعزيز منظومة مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وستُعقد الخلوة على مرحلتين عبر 20 جلسة تخصصية؛ المرحلة الأولى انطلقت في الإمارات، والثانية في السعودية لم يتم تحديد موعدها بعد.

وستناقش جلساتها ثلاثة محاور استراتيجية بين البلدين تختص بالجانب الاقتصادي، والجانب المعرفي والبشري، والجانب السياسي والعسكري والأمني.

ومن المقرر أن تتواصل اللقاءات والمناقشات خلال الأشهر المقبلة بين فرق العمل، لاستكمال وضع الخطط وتنفيذها وعرضها على الاجتماع الأول لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي.

مكة المكرمة