العطية يبحث مع وزير الدفاع الأمريكي أزمة الخليج

وزير الدولة القطري لشؤون الدفاع خالد العطية

وزير الدولة القطري لشؤون الدفاع خالد العطية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 14-06-2017 الساعة 21:47
واشنطن - الخليج أونلاين


يبدأ وزير الدولة القطري لشؤون الدفاع، خالد العطية، محادثات في واشنطن، الأربعاء، مع نظيره الأمريكي جيمس ماتيس.

ومن المقرر أن يعقد الوزير القطري لقاءات مع مختلف الأطراف الرسمية وغير الرسمية في واشنطن. وتأتي هذه المحادثات في ظل النقاش الدائر في الإدارة الأمريكية والكونغرس بشأن حصار دول خليجية دولة قطر.

وكان ماتيس وصف، قبل أيام، الحصار المفروض على دولة قطر بالوضع المعقد للغاية؛ وأبلغ ماتيس لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأمريكي أنه يجب التوصل إلى تفاهم بخصوصه.

وأكد أن قطر التي تحتضن أكبر قاعدة عسكرية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وتتشارك مع واشنطن في تحالف عسكري أيضاً لها دور أساسي وتعد حليفاً لبلاده.

وبدا في وقت سابق أن الموقف الأمريكي إزاء الأزمة الخليجية مضطرب، وتحدثت صحف أمريكية عن وجود أزمة في الدبلوماسية الأمريكية قياساً على ما صرّح به الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الجمعة الماضية، حيث قال إن الوقت حان لكي توقف دولة قطر تمويل ما سماه "الإرهاب".

اقرأ أيضاً :

قطر تعلن تقديم 2 مليار دولار لسوريا منذ بداية الأزمة

وجاءت تلك التصريحات مباشرة بعد دعوة وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، إلى إجراء "حوار هادئ ومعمق" لحل النزاع المحتدم بين دول الخليج، واصفاً الحصار المفروض على قطر بأنه غير مقبول، وداعياً السعودية والإمارات والبحرين ومصر إلى تخفيفه.

ومنذ 5 يونيو/حزيران الجاري، قطعت 7 دول عربية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن وموريتانيا وجزر القمر، واتهمتها بـ"دعم الإرهاب"، في حين خفضت كل من جيبوتي والأردن تمثيلهما الدبلوماسي لدى الدوحة.

ولم تقطع الدولتان الخليجيتان؛ الكويت وسلطنة عمان، علاقاتهما مع قطر.

ونفت قطر الاتهامات بـ"دعم الإرهاب" التي وجهتها لها تلك الدول، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة؛ بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

مكة المكرمة