العفو الدولية: 2500 جثة تم انتشالها من تحت أنقاض الرقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6nxAez

انتشال جثث في الرقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 12-10-2018 الساعة 14:44
بيروت - الخليج أونلاين

قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي) إن ما يزيد على 2500 جثة تم استخراجها من مدينة الرقة السورية، منذ خروج تنظيم "داعش" منها في أكتوبر 2017 حتى اليوم.

وبحسب صحيفة "عنب بلدي"، فقد عقدت المنظمة اليوم الجمعة مؤتمراً صحفياً في بيروت، بشأن حقوق الإنسان في سوريا، استعرضت فيه تدهور الأوضاع الإنسانية والخدمية في مدينة الرقة، داعية المجتمع الدولي إلى بذل جهد أكبر لتحسين الظروف المعيشية هناك.

وقالت نائبة المدير العام للمنظمة، آنا نايستات، إن هناك أماكن دفن فيها آلاف الأشخاص تحت الأرض، وقدرت المنظمة أن نحو 2521 جثة تم استخراجها حتى اليوم، في حين يُعتقد أن نحو 3000 جثة لا تزال تحت الأنقاض أو في مقابر جماعية، غالبيتهم من المدنيين، على حد قولها.

وأضافت نايستات بأن مدينة الرقة مدمرة بنسبة 80%، حيث تعرض أكثر من 30 ألف منزل للدمار الكلي، و25 ألف منزل للدمار الجزئي.

 

وتعتقد المنظمة أن القتلى في مدينة الرقة قضوا نتيجة هجمات التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، ضد "داعش". مشيرة إلى أنها قدمت الوثائق للتحالف الذي اعترف بقتل 77 شخصاً فقط، وأضافت: "لكن عليهم إجراء التحقيقات ومحاسبة المسؤولين عن القتل غير القانوني للمدنيين".

وكانت "قوات سوريا الديمقراطية" الكردية، سيطرت على مدينة الرقة، منتصف أكتوبر الماضي، بعد أربعة أشهر من القتال ضد "داعش"، بدعم من التحالف الدولي وواشنطن.

وتعتبر تقارير حقوقية أن انتشال الجثث قد يؤدي إلى طمس آثار الجريمة أو سبب وكيفية مقتل الضحايا، فالجثث ومكان وجودها وشكلها هي أدلة لا يجوز العبث بها قبل معاينتها جنائياً وقانونياً في إطار تحقيقات.

مكة المكرمة