العلاقات البحرينية الكويتية تشهد توتراً على "تويتر"

تويتر أصبح مساحة لتناقل التصريحات الرسمية والردود الشعبية

تويتر أصبح مساحة لتناقل التصريحات الرسمية والردود الشعبية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-09-2014 الساعة 00:12
الكويت- الخليج أونلاين


أخذت تصريحات النائب الكويتي عبد الحميد دشتي منحى جديداً بعد دخول وزير خارجية مملكة البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة على خط الدفاع عن بلده ضد تغريدات النائب دشتي.

ففي حين قال وزير الخارجية البحريني في حسابه على موقع تويتر: "احترامنا هو لمجلس الأمة الكويتي، وليس للنكرة الذي ينسب نفسه للشعب الكويتي"، جاء التعليق من النائب دشتي بتغريدة أخرى في موقعه بالقول: "أما فيل أبرهة فلن أكلف نفسي عناء الرد عليه بتويتر والوعد في جنيف.. حيث اعتاد النحشة هناك.. إن كان ناسي أفكرو!".

ومن جانب آخر أعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية استياء الوزارة من تصريحات النائب د. عبد الحميد دشتي تجاه مملكة البحرين والتدخل في شأنها الداخلي والتعرض لقيادتها.

وقال المصدر لـ "كويت نيوز"، إن تصريحات النائب دشتي تحمل مساساً بالعلاقات بين الكويت والبحرين، لا سيما وهي صادرة من نائب في مجلس الأمة الكويتي، مؤكداً في الوقت ذاته رفض الكويت لمثل تلك التصريحات التي تصدر تجاه الدول الشقيقة وخاصة دول مجلس التعاون.

ودعا المصدر مكتب مجلس الأمة إلى إصدار بيان يستنكر فيه تصريحات النائب دشتي تجاه البحرين الشقيق، لافتاً إلى أن دور مكتب المجلس يجب أن يكون مساعداً للسياسة الخارجية الكويتية في الحفاظ على أواصر العلاقات بين الكويت والدول الشقيقة والصديقة.

ورداً على سؤال إن كانت "الخارجية" ستحرك دعوى قضائية ضد النائب دشتي، قال المصدر: "إن الوزارة ستباشر اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الإساءات التي صدرت عن النائب دشتي".

وكان النائب د. عبد الحميد دشتي نشر في حسابه على موقع تويتر عدة تغريدات عن الأوضاع السياسية في مملكة البحرين، مشيراً إلى أن "الشعب البحراني" سينتصر ويرحل الغزاة، وفق تعبيره.

ومن جهة أخرى استغرب النائب د. عبد الله الطريجي سكوت الحكومة ووزارة الخارجية عن تحريض النائب د. عبد الحميد دشتي على السعودية والبحرينيين ومباركته للحوثيين وخلفه صورة زعمائهم.

وقال الطريجي في حسابه على موقع تويتر في رسالة إلى وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة: إن "تصريحات دشتي تمثل نفسه ونظام طهران، أما الشعب الكويتي فيكن لكم كل المحبة والتقدير والوفاء".

من جهته، قال النائب السابق وعضو كتلة الأغلبية المبطلة عبد اللطيف العميري: "ليكن تصريحاً منكراً من نكرة ضد البحرين، ولكن من غير المعقول صمت الحكومة التي استنكرت ضرب صاحب سوابق وكذلك صمت رئيس وأعضاء مجلس الصوت الواحد".

مكة المكرمة